شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
أليس الصبح بقريب
35.00 جنيه

35.00 جنيه 

  - ستوفر -35.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
الوصف:

وحياة ربنا المعبود الذي يحب الصابرين، إذا صبروا، أقسم لكم إن هذه السحابة السوداء التي كبست على نفس مصر ستغور، وأنه سيطلع علينا صباح لن نرى فيه هذه الوجوه الكريهة التي تكذب أكثر مما تتنفس فصارت تكذب ولا تتنفس، وأن مصر سترزق بصباح تستحقه، وساسة على قد مقامها، وأيام يمكن احتمالها، وأكاذيب يمكن بلعها، وفساد يمكن التعايش معه، وتخلف له أول من آخر، وإنه سيأتي على مصر صباح يفوق فيه المصري لنفسه، ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الإثنين ١٩ نوفمبر - الأربعاء ٢١ نوفمبر الي القاهرة
قطعتين متوفرتين فقط!

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
ebusiness13213 (76% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    العلامة التجارية
    بلال فضل
    الرقم المميز للسلعة
    2724260300950
  •  

    الوصف:

    وحياة ربنا المعبود الذي يحب الصابرين، إذا صبروا، أقسم لكم إن هذه السحابة السوداء التي كبست على نفس مصر ستغور، وأنه سيطلع علينا صباح لن نرى فيه هذه الوجوه الكريهة التي تكذب أكثر مما تتنفس فصارت تكذب ولا تتنفس، وأن مصر سترزق بصباح تستحقه، وساسة على قد مقامها، وأيام يمكن احتمالها، وأكاذيب يمكن بلعها،

    وحياة ربنا المعبود الذي يحب الصابرين، إذا صبروا، أقسم لكم إن هذه السحابة السوداء التي كبست على نفس مصر ستغور، وأنه سيطلع علينا صباح لن نرى فيه هذه الوجوه الكريهة التي تكذب أكثر مما تتنفس فصارت تكذب ولا تتنفس، وأن مصر سترزق بصباح تستحقه، وساسة على قد مقامها، وأيام يمكن احتمالها، وأكاذيب يمكن بلعها، وفساد يمكن التعايش معه، وتخلف له أول من آخر، وإنه سيأتي على مصر صباح يفوق فيه المصري لنفسه، ويتكشف على نفسه عندما يرى كيف أصبح حاله، ويقرر أنه لا ينازع الخالق في حكمه على البشر، ويتفرغ لدوره الذي نسيه كمخلوق، صباح يصبح فيه ضرب مواطن فقير على قفاه ألعن من الخيانة العظمى، صباح يعيش فيه المصريون إما فقراء على القد دون أن يفقدوا الكرامة والستر، وإما أغنياء على راحتهم دون أن يفقدوا الإحساس والضمير. 
    سيأتي هذا الصباح، أنا أضمن لكم ذلك برقبتي، وأنا رقبتي أكبر من أي سدادة تتخيلونها. لكنني للأمانة ولكي لا أخدعكم لا أضمن لكم متى سيأتي، ولا إذا أتى متى يمكن أن ينتهي فتداهمنا سحابة سوداء من جديد، أنتم تضمنون ذلك بأنفسكم ولأنفسكم، أما أنا فأعرف فقط أن ذلك الصباح سيأتي حتماً ولزماً، ومصر إذا شمت هواءه النظيف لن تفرط فيه أبدا. 
    ربنا كريم ومصر تساهل

 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".