شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
الثورة الافتراضية
75.00 جنيه

75.00 جنيه 

  - ستوفر -75.00 جنيه
رقم ال ISBN
978-977-319-240-2
الفئات
سياسة
الكاتب
نسرين عجب
الناشر
العربي للنشر والتوزيع
الوصف

  • بعد ثلاثين عاماً من حكم أحادي النظام وما رافقه من قمع وفساد واستبداد، نزل المصريون في 25 كانون الثاني/يناير 2011، اليوم الذي يوافق عيد الشرطة، في مظاهرات ومسيرات جماهيرية في القاهرة وعدد من المحافظات استجابة لدعوات نشطاء عبر الـ"فايسبوك"، في ما أطلق عليه "يوم غضب" للتعبير عن رفض الممارسات القمعية. طالب المحتجون بتعديل الدستور وإلغاء قانون الطوارىء واقالة الحكومة، قبل أن يتحولوا مع انتصاف ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الأحد ١٧ ديسمبر - الثلاثاء ١٩ ديسمبر الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
دارالعربى.للنشروالتوزيع (100% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    978-977-319-240-2
    الفئات
    سياسة
    الرقم المميز للسلعة
    2724320188474
    المؤلفين
    الكاتب
    نسرين عجب
    المؤلفين
    الناشر
    العربي للنشر والتوزيع
    رقم ال ISBN
    978-977-319-240-2
    الفئات
    سياسة
    الرقم المميز للسلعة
    2724320188474
    المؤلفين
    الكاتب
    نسرين عجب
    المؤلفين
    الناشر
    العربي للنشر والتوزيع
    اللغات والبلدان
    لغة الكتاب
    العربية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف


    • بعد ثلاثين عاماً من حكم أحادي النظام وما رافقه من قمع وفساد واستبداد، نزل المصريون في 25 كانون الثاني/يناير 2011، اليوم الذي يوافق عيد الشرطة، في مظاهرات ومسيرات جماهيرية في القاهرة وعدد من المحافظات استجابة لدعوات نشطاء عبر الـ"فايسبوك"، في ما أطلق عليه "يوم غضب" للتعبير عن رفض الممارسات القمعية.

    • بعد ثلاثين عاماً من حكم أحادي النظام وما رافقه من قمع وفساد واستبداد، نزل المصريون في 25 كانون الثاني/يناير 2011، اليوم الذي يوافق عيد الشرطة، في مظاهرات ومسيرات جماهيرية في القاهرة وعدد من المحافظات استجابة لدعوات نشطاء عبر الـ"فايسبوك"، في ما أطلق عليه "يوم غضب" للتعبير عن رفض الممارسات القمعية. طالب المحتجون بتعديل الدستور وإلغاء قانون الطوارىء واقالة الحكومة، قبل أن يتحولوا مع انتصاف اليوم للمطالبة بإسقاط النظام، ومكثوا في الشارع حتى تحقّق مطلبهم في 11 شباط/ فبراير 2011 بتنحي الرئيس حسني مبارك. الا أن تنحِّي الرئيس مبارك وانتخاب رئيس جديد لم يثمر تهدئة الشارع المصري الذي ما لبث المصريون أن عادوا اليه باحتجاجات جديدة أدت الى اسقاط جديد لرئيس منتخب بعد فترة قصيرة، في سابقة لم تشهدها مصر من قبل. ومع تطور الأحداث انتقل الشارع من السلمية والثورة المنظمة ودخل في حالة من الفوضى العارمة، وتغيّر المشهد السلمي الى مشهد دموي حصد معه مئات الضحايا.


 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".