شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
الجسر بقلم خيري حداد
130.00 جنيه

الجسر بقلم خيري حداد

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

130.00 جنيه 

  - ستوفر -130.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
978-977-812-046-2
الفئات
قصص وروايات
لغة الكتاب
العربية
الناشر
المكتب العربي للمعارف
الوصف:

  • ولما كنت أذهب وحدي إلى حي الزمالك في الليل وفي مرات أخري أصطحب مروة كنت أمر علي ثلاثة مساجد في بولاق بالصدفة وكنت أشعر بنقيض يمزق صدري كيف لمدينة بها هذه الدور وتغوص في الفقر مسجد أبو العلا وأكبر منه مسجد سنان وأقدم الثلاثة مسجد زين الدين يحي .. حي بولاق رغم همي فيه وحزني على نفسي فإن هذه الجدران بالسكينة والأمان مثل ما أشعر برغم أن الأرض تهتز من تحتنا فإن هذه الدور الثلاثة ما زالت ثوابت ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال السبت ٢٧ أكتوبر - الأحد ٢٨ أكتوبر الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
almaktabalarabylelmaaref (لا يوجد تقييم)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    978-977-812-046-2
    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    المكتب العربي للمعارف
    رقم ال ISBN
    978-977-812-046-2
    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    المكتب العربي للمعارف
    الرقم المميز للسلعة
    2724465428640
    المؤلفين
    الكاتب
    خيري حداد
    معلومات تقنية
    غلاف الكتاب
    غلاف عادي
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    • ولما كنت أذهب وحدي إلى حي الزمالك في الليل وفي مرات أخري أصطحب مروة كنت أمر علي ثلاثة مساجد في بولاق بالصدفة وكنت أشعر بنقيض يمزق صدري كيف لمدينة بها هذه الدور وتغوص في الفقر مسجد أبو العلا وأكبر منه مسجد سنان وأقدم الثلاثة مسجد زين الدين يحي .. حي بولاق رغم همي فيه وحزني على نفسي فإن هذه الجدران
    • ولما كنت أذهب وحدي إلى حي الزمالك في الليل وفي مرات أخري أصطحب مروة كنت أمر علي ثلاثة مساجد في بولاق بالصدفة وكنت أشعر بنقيض يمزق صدري كيف لمدينة بها هذه الدور وتغوص في الفقر مسجد أبو العلا وأكبر منه مسجد سنان وأقدم الثلاثة مسجد زين الدين يحي .. حي بولاق رغم همي فيه وحزني على نفسي فإن هذه الجدران بالسكينة والأمان مثل ما أشعر برغم أن الأرض تهتز من تحتنا فإن هذه الدور الثلاثة ما زالت ثوابت راسخة نشعر بها جميعآ فهي ملْ نفوسنا وصدرونا وهي التي تجعلنا جميعآ نعيش آملين في أن تكون بولاق بعد سنين قليلة مركزآ للصناعة والتجارة كما كانت , وما كان ينعشني ويجعلني أشعر بأن هذا البلد لن ينضام أبدآ وأن هناك أمانآ في كل مكان .. فهذه كنيسة سان جوزيف للكاثوليك ,وكنيسة الأسقفية , ثم كنيسة العذراء بشارع المرعشلي .. في بولاق ثلاث وفي الزمالك ثلاث وأنا ومروة بنت أخري ثلاث ...
 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".