شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
السلطان سليم الأول بقلم فاتح آقجه
45.00 جنيه
  

السلطان سليم الأول بقلم فاتح آقجه

45.00 جنيه 

  - ستوفر -45.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
9789778010138
الفئات
تاريخي
لغة الكتاب
العربية
الناشر
دار النيل
الوصف:

لقد شِهِدَ التاريخُ العثمانيُّ تحوُّلًا جذريًّا مع تريُّعِ السلطان “سليم الأول” على سدّة العرش العثماني، ورغم أنه لم يحكم الدولة سوى ثماني سنوات فيما بين عامي (1512-1520م)، أي ما يعادل نسبته 1.28% من تاريخ الدولة العثمانية الممتدِّ على مدار ستمائة واثنين وعشرين عامًا؛ إلا أنه ارتقى بالدولة العثمانية من مرحلة السلطنة إلى مرحلة الخلافة، وكسر شوكة الصفويين وقلم أظافرهم بعد أن غزاهم في عقر ...

الباعة الآخرين
(1) عروض أخرى بدءا من 45.00 جنيه
اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال السبت ٢٢ ديسمبر - الإثنين ٢٤ ديسمبر الي القاهرة
5 قطع متوفرة فقط!

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
BurujBooks (100% تقييم ايجابي)
الباعة الآخرين
(1) عروض أخرى بدءا من 45.00 جنيه

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    9789778010138
    الفئات
    تاريخي
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    دار النيل
    رقم ال ISBN
    9789778010138
    الفئات
    تاريخي
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    دار النيل
    الرقم المميز للسلعة
    2724336713967
    المؤلفين
    الكاتب
    فاتح آقجه
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    لقد شِهِدَ التاريخُ العثمانيُّ تحوُّلًا جذريًّا مع تريُّعِ السلطان “سليم الأول” على سدّة العرش العثماني، ورغم أنه لم يحكم الدولة سوى ثماني سنوات فيما بين عامي (1512-1520م)، أي ما يعادل نسبته 1.28% من تاريخ الدولة العثمانية الممتدِّ على مدار ستمائة واثنين وعشرين عامًا؛ إلا أنه ارتقى بالدولة

    لقد شِهِدَ التاريخُ العثمانيُّ تحوُّلًا جذريًّا مع تريُّعِ السلطان “سليم الأول” على سدّة العرش العثماني، ورغم أنه لم يحكم الدولة سوى ثماني سنوات فيما بين عامي (1512-1520م)، أي ما يعادل نسبته 1.28% من تاريخ الدولة العثمانية الممتدِّ على مدار ستمائة واثنين وعشرين عامًا؛ إلا أنه ارتقى بالدولة العثمانية من مرحلة السلطنة إلى مرحلة الخلافة، وكسر شوكة الصفويين وقلم أظافرهم بعد أن غزاهم في عقر دارهم، ووسع رقعة الدولة لتصل إلى القارة السوداء الإفريقية. إنه فاتح الشرق الذي وضع نصب عينيه هدف توحيد العالم الإسلامي تحت راية واحدة، وطمح إلى السيطرة الكاملة على سواحل البحر الأحمر لحماية الأراضي المقدسة من تهديدات البرتغاليين. إته مضرب المثل في الدهاء والحنكة السياسية والعسكرية، وهو الذي كان يؤثر الإقامة في خيمته المتواضعة دائمًا وأبدًا رغم وفرة القصور وكثرتها في البلاد التي فتحها... إنه حفيد “الفاتح” ووالد “القانوني”.. إنه السلطان “سليم الأول”.

 

تقييمات المستخدمين

5.0
5 من 5
1 تقييم
قيِّم هذا المنتج:

شكراً على التقييم ! اكتب تقييماً مفصلاً

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".