شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
الشرق الأوسط الجديد- سياسات واستراتيجيات ل ميشال الحاج
175.00 جنيه

الشرق الأوسط الجديد- سياسات واستراتيجيات ل ميشال الحاج

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

175.00 جنيه 

  - ستوفر 0.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
978-977-276-972-8
الفئات
سياسة
الكاتب
ميشال الحاج
الناشر
مكتب العربي للمعارف
الوصف:

  • الولايات المتحدة غالبا ما تخطِئ لدى رسم استراتيجياتها، وذلك لكونها تكتفي برؤية ما ستحققه في لحظات انطلاقها، ولا تفكر بما تؤول إليه في نهاية مطافها نتيجة التطورات غير المتوقعة، كما حدث مع “الخميني” في إيران، ومع المجاهدين الإسلاميين في أفغانستان، ثم مع العراق لدى تنفيذهم عاصفة الصحراء عام 1991،  عندما أهمل الرئيس “بوش الأب” العامل الإيراني في تقييمه، مما اضطره  للتخلي عن أهدافه الحقيقية، وهي ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الأحد ٢٣ فبراير - الثلاثاء ٢٥ فبراير الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
almaktabalarabylelmaaref (لا يوجد تقييم)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    978-977-276-972-8
    الفئات
    سياسة
    الرقم المميز للسلعة
    2724676090834
    المؤلفين
    الكاتب
    ميشال الحاج
    المؤلفين
    الناشر
    مكتب العربي للمعارف
    رقم ال ISBN
    978-977-276-972-8
    الفئات
    سياسة
    الرقم المميز للسلعة
    2724676090834
    المؤلفين
    الكاتب
    ميشال الحاج
    المؤلفين
    الناشر
    مكتب العربي للمعارف
    معلومات تقنية
    غلاف الكتاب
    غلاف ورقي
    اللغات والبلدان
    لغة الكتاب
    عربية
    دي جي
    هل يتطلب هذا المنتج بطارية او يحتوي بطارية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    • الولايات المتحدة غالبا ما تخطِئ لدى رسم استراتيجياتها، وذلك لكونها تكتفي برؤية ما ستحققه في لحظات انطلاقها، ولا تفكر بما تؤول إليه في نهاية مطافها نتيجة التطورات غير المتوقعة، كما حدث مع “الخميني” في إيران، ومع المجاهدين الإسلاميين في أفغانستان، ثم مع العراق لدى تنفيذهم عاصفة الصحراء عام 1991،
    • الولايات المتحدة غالبا ما تخطِئ لدى رسم استراتيجياتها، وذلك لكونها تكتفي برؤية ما ستحققه في لحظات انطلاقها، ولا تفكر بما تؤول إليه في نهاية مطافها نتيجة التطورات غير المتوقعة، كما حدث مع “الخميني” في إيران، ومع المجاهدين الإسلاميين في أفغانستان، ثم مع العراق لدى تنفيذهم عاصفة الصحراء عام 1991،  عندما أهمل الرئيس “بوش الأب” العامل الإيراني في تقييمه، مما اضطره  للتخلي عن أهدافه الحقيقية، وهي الزحف نحو بغداد كما أراد “تشيني” وزير دفاعه، لإسقاط الرئيس صدام وتشكيل الشرق الأوسط الجديد. بل واضطر أيضا لعقد صفقة الدبلوماسية السرية مع صدام حسين، وهي الاتفاقية التي أفرزت بقاءه في السلطة لاثني عشر عاما أخرى.  وعندما أعاد “بوش الابن” المحاولة في عام 2003، استطاع إسقاط الرئيس صدام، لكنه فشل مرة أخرى في تحقيق أهدافه الحقيقية. فغزوه للعراق، لم يؤد إلى ولادة الشرق الأوسط الجديد الذي أشارت إليه “غونداليزا رايس” بصراحة عام 2006، بل وألمح إليه منذ عام 2001 “وولفيتز” – مساعد وزير الدفاع، عندما تحدث عن “الغاء دول”، وأكده “بوش الأب” في مذكراته الصادرة عام 2015 بقوله أن “تشيني” أراد “تغيير خارطة الشرق الأوسط بالقوة العسكرية الأميركية” … فخطوة غزو العراق غير المدروسة جيدا، أفرزت ولادة غير شرعية لطفل عملاق اسمه “داعش” بات يهدد العالم كلَّه، إضافة إلى تواجد روسي عسكري في المنطقة… تواجد متعارض مع المصلحة الأميركية، وغير قابل للإلغاء في وقت قريب . 
 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".