شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
العلاج النفسى الدينى بقلم محمد حسن غانم
35.00 جنيه

العلاج النفسى الدينى بقلم محمد حسن غانم

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

35.00 جنيه 

  - ستوفر -35.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
9789770530047
الفئات
الطب النفسي
الكاتب
محمد حسن غانم
الناشر
مكتبة الأنجلو المصرية
الوصف:

  • يسعدني أن أقدم للمتخصص في العلوم الإنسانية والعلاج النفسي تحديداً ، وكذا القارئ الكريم كتاب : العلاج النفسي الديني ، إذ غني عن البيان أهمية الجانب الديني في حياة الإنسان ، حيث يمد الإيمان بطاقة هائلة تمكنه من قهر الصعاب وتحدي العقبات مع استسلام كامل وتام لإرادة الله عز وجل .
  • والواقع أن مراكز الأبحاث في الغرب والتى تتناول بالدراسة التوجهات الدينية أو المعتقدات الدينية أو حتى عامل التديني قد ...
  • اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
    التوصيل خلال السبت ٢٩ سبتمبر - الأحد ٣٠ سبتمبر الي القاهرة
    قطعة واحدة متوفرة فقط!

    حالة السلعة:
    جديدة
    البائع:
    AngloEgyptianBookshop (100% تقييم ايجابي)

    معلومات المنتج

    •  

      المواصفات

      رقم ال ISBN
      9789770530047
      الفئات
      الطب النفسي
      الرقم المميز للسلعة
      2724462324136
      المؤلفين
      الكاتب
      محمد حسن غانم
      المؤلفين
      الناشر
      مكتبة الأنجلو المصرية
      رقم ال ISBN
      9789770530047
      الفئات
      الطب النفسي
      الرقم المميز للسلعة
      2724462324136
      المؤلفين
      الكاتب
      محمد حسن غانم
      المؤلفين
      الناشر
      مكتبة الأنجلو المصرية
      معلومات تقنية
      غلاف الكتاب
      غلاف عادي
      اللغات والبلدان
      لغة الكتاب
      العربية
      إقرأ المزيد
    •  

      الوصف:

    • يسعدني أن أقدم للمتخصص في العلوم الإنسانية والعلاج النفسي تحديداً ، وكذا القارئ الكريم كتاب : العلاج النفسي الديني ، إذ غني عن البيان أهمية الجانب الديني في حياة الإنسان ، حيث يمد الإيمان بطاقة هائلة تمكنه من قهر الصعاب وتحدي العقبات مع استسلام كامل وتام لإرادة الله عز وجل .
    • والواقع أن مراكز الأبحاث
    • يسعدني أن أقدم للمتخصص في العلوم الإنسانية والعلاج النفسي تحديداً ، وكذا القارئ الكريم كتاب : العلاج النفسي الديني ، إذ غني عن البيان أهمية الجانب الديني في حياة الإنسان ، حيث يمد الإيمان بطاقة هائلة تمكنه من قهر الصعاب وتحدي العقبات مع استسلام كامل وتام لإرادة الله عز وجل .
    • والواقع أن مراكز الأبحاث في الغرب والتى تتناول بالدراسة التوجهات الدينية أو المعتقدات الدينية أو حتى عامل التديني قد توصلت الى جملة من النتائج تؤكد أهمية التدين والدين في حياة لإنسان رغم أن بيئتنا العربية كانت مقر هبوط الوحي ، والأنبياء وأن القيم الدينية قد انتشرت عبر أرجاء العالم من منطقتنا العربية هذه الا أن عدم وجود دراسات تناولت الجانب الديني في حاجة الى اعادة نظر لأنه في الغالب تأتي الدراسات والنتائج وأهمية الدين والتدين في حياة الأشخاص المتدينة من الغرب لأن التدين وتغلغل الإيمان في نفس وعقل ووجدان الشخص يجعل مثل هؤلاء الأشخاص أقل اضطراباً ، وأقل إنحرافاً ، وأكثر صحة ، وأوفر سعادة ، ناهيك من أن التدين يمنحهم المثالية والتى تحول أجسادهم ونفوسهم وعقولهم بل وحتى انفعالاتهم الى ( حائط صد منيع ) يقاوم أى إحباط ، أو ضغوط ، أو أمراض أو غيرها وغيرها من كوارث العصر.
    • وقد نظرت في كتب العلاج النفسي والإرشاد النفسي فلم أجد في معظمها اشارة الى هذا النوع من العلاج النفسي الديني – والذي تستخدمه في الكثير من حياتنا حين نواسي الأفراد الذين تعدداً أحبتهم وغيبهم الموت في حادث – أو حتى بدون ، وكذا للأفراد الذين دخلوا للحظات في حالة جذع علي شئ فقدوه .. الخ الحوادث التى تقابلها أو تقابلنا في الحياة مصداقاً لقوله عز وجل " لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ " أى في مشقه وتعب ومعاناه .
    • لذا فقد حاولت في اطار لعلاج النفسي أن أتناول أثر الدين والتدين . وأنا أعترف انها مجرد محاولة ثم يعقبها بإذن الله محاولات سواء منى ( أن ) مهلني ووفقنى الله الى ذلك ، أو الهم ووفق غيري فالهدف هو ( تسليط ) الضوء علي ما يلعبه التدين والتوجهات الدينية من أشياء أجابية في نفس الفرد .
    • لذا لا عجب أن يحتل رجل الدين ( ساء أكن شيخاً أو قسيساً مكانة كبيرة لدي الناس . ولعل ( طقس الإعتراف في الكنائس خير نمذج علي أثر الإعتراف بالخطاب والذنوب أمام رجل ديني يتسمم بالعديد من الصفات أو يتقبل حالة الشخص – كم هو لا كما يجب أن يكون ويمنحه الأمل ، ويعيد اليه الثقة في الله أولاً ثم في نفسه ثانياً .. خير نمذج علي أثر العلاج النفسي الديني في علاج النفوس المضطربة / القلقة / المكتئبة / المحبطة / الفاقدة للأمل في اليوم الغد والمستقبل بصفة عامة ، وقد أعود الى الحديث عن هذه التجربة بعد أن أجمع المعلومات وأحتك بالعديد من الأفراد الذين ( خيروا ) و ( مروا ) بهذه التجربة .
     

    تقييمات المستخدمين

    0
    لا يوجد تقييمات بعد
    كن أول من يقيِّم هذا المنتج
    قيِّم هذا المنتج:

    إعلانات مُموَّلة لك

    ×

    الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

    سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".