شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
القيم المهنية والأخلاقية الحاكمة للعمل في صالات التحرير بالمؤسسات الصحفية ل القيم المهنية والأخلاقية الحاكمة للعمل في صالات التحرير بالمؤسسات الصحفية
110.00 جنيه

القيم المهنية والأخلاقية الحاكمة للعمل في صالات التحرير بالمؤسسات الصحفية ل القيم المهنية والأخلاقية الحاكمة للعمل في صالات التحرير بالمؤسسات الصحفية

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

110.00 جنيه 

  - ستوفر 0.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
978-977-276-930-8
الفئات
عامة
لغة الكتاب
العربية
الناشر
مكتب العربي للمعارف
الوصف:

  • أشار الباحثون إلى أن مفهوم غرف الأخبار قد تطور تاريخياً من كونه يعبر عن " قاعات المعلومات والبيانات والصحف " التي تجهزها المؤسسات الصحفية للصحفيين العاملين بها لمتابعة أحدث الأخبار والتقارير التي تنشرها الصحف ووسائل الإعلام والإستزادة منها في مهام عملهم وذلك في المؤسسات الصحفية الأوربية، إلى أن أصبح " صالة التحرير المركزية " التي تعد بمثابة الوعاء أو المطبخ الذي تصب فيه جميع الأخبار ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الخميس ٢٠ فبراير - السبت ٢٢ فبراير الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
almaktabalarabylelmaaref (لا يوجد تقييم)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    978-977-276-930-8
    الفئات
    عامة
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    مكتب العربي للمعارف
    رقم ال ISBN
    978-977-276-930-8
    الفئات
    عامة
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    مكتب العربي للمعارف
    الرقم المميز للسلعة
    2724676097765
    المؤلفين
    الكاتب
    د. أسماء حمدي قنديل
    معلومات تقنية
    غلاف الكتاب
    غلاف عادي
    دي جي
    هل يتطلب هذا المنتج بطارية او يحتوي بطارية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    • أشار الباحثون إلى أن مفهوم غرف الأخبار قد تطور تاريخياً من كونه يعبر عن " قاعات المعلومات والبيانات والصحف " التي تجهزها المؤسسات الصحفية للصحفيين العاملين بها لمتابعة أحدث الأخبار والتقارير التي تنشرها الصحف ووسائل الإعلام والإستزادة منها في مهام عملهم وذلك في المؤسسات الصحفية الأوربية، إلى أن
    • أشار الباحثون إلى أن مفهوم غرف الأخبار قد تطور تاريخياً من كونه يعبر عن " قاعات المعلومات والبيانات والصحف " التي تجهزها المؤسسات الصحفية للصحفيين العاملين بها لمتابعة أحدث الأخبار والتقارير التي تنشرها الصحف ووسائل الإعلام والإستزادة منها في مهام عملهم وذلك في المؤسسات الصحفية الأوربية، إلى أن أصبح " صالة التحرير المركزية " التي تعد بمثابة الوعاء أو المطبخ الذي تصب فيه جميع الأخبار والتقارير والمواد الصحفية لإعادة عملية تحريرها وتجهيزها في شكلها النهائي، والتي تحولت بدورها إلى ما يُعرف الآن ب " الصالات الرقمية المزودة بأحدث الوسائل التكنولوجية "، والتي تقدم خدمات متعددة للجمهور عبر مختلف المنابر التي تمتلكها المؤسسات الإعلامية والصحفية، حتى أصبحت صالات التحرير الرقمية بمثابة محركات للمعلومات، وفي حالة من التدفق الدائم والتغير المستمر للتكيف مع أحدث البيئات الرقمية والأجهزة التي يمتلكها المستهلكون.
 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".