شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
الموعد وقصص اخرى
40.00 جنيه

40.00 جنيه 

  - ستوفر -40.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
الفئات
قصص وروايات
لغة الكتاب
العربية
الناشر
دار الكتب
الكاتب
السيد ماضي حسين
الوصف:

عندما وصلت الى المكان الذى حددته ( سامية ) : حدثت نفسي " الساعة اتنين

 ونص تقريبا : اكون اخدت نفسي : ويكون النهجان راح " .. كانت المقاعد خالية

 من الجالسين : وقليل من المارة يمشون مسرعين علي الرصيف : اما الشارع

 فيعج بالسيارات التي تصدر ضجيجا لا يطاق .. لم تفلح مياه النيل في تلطيف

 حرارة الشمس الحارقة . انتقيت مقعدا ذو موقع ممتاز : واتكات علي السور

 الحجرى امامه : رفعت يدي عنه بسرعة فقد لسعتها ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال السبت ٢ يونيو - الأحد ٣ يونيو الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
Daralkotob (100% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    دار الكتب
    الرقم المميز للسلعة
    2724325069020
    المؤلفين
    الكاتب
    السيد ماضي حسين
    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    دار الكتب
    الرقم المميز للسلعة
    2724325069020
    المؤلفين
    الكاتب
    السيد ماضي حسين
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    عندما وصلت الى المكان الذى حددته ( سامية ) :
    حدثت نفسي " الساعة اتنين

     ونص تقريبا : اكون اخدت نفسي : ويكون النهجان راح
    " .. كانت المقاعد خالية

     من الجالسين : وقليل من المارة يمشون مسرعين علي
    الرصيف : اما الشارع

     فيعج بالسيارات التي تصدر ضجيجا لا يطاق .. لم تفلح مياه
    النيل في تلطيف

     حرارة الشمس الحارقة

    عندما وصلت الى المكان الذى حددته ( سامية ) :
    حدثت نفسي " الساعة اتنين

     ونص تقريبا : اكون اخدت نفسي : ويكون النهجان راح
    " .. كانت المقاعد خالية

     من الجالسين : وقليل من المارة يمشون مسرعين علي
    الرصيف : اما الشارع

     فيعج بالسيارات التي تصدر ضجيجا لا يطاق .. لم تفلح مياه
    النيل في تلطيف

     حرارة الشمس الحارقة . انتقيت مقعدا ذو موقع ممتاز : واتكات علي
    السور

     الحجرى امامه : رفعت يدي عنه بسرعة فقد لسعتها سخونته الشديدة .

     تراجعت خطوة
    الى الوراء : ورحت انظر الى النيل الممتد امامي .. كنت اتلفت

     خلفي على فترات
    منتظمة _ كل بضعة دقائق _ بحثا عن سامية اذ ربما لا

     تراني : فالمحها عندئذ وانادي
    عليها قبل ان تتعب عيونها في البحث عني ..

     ونظرت في ساعتي : كانت قد تجاوزت
    الثالثة : ولم تاتي سامية بعد 

 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".