شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
انا عشقت
60.00 جنيه

60.00 جنيه 

  - ستوفر -60.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
الفئات
قصص وروايات
لغة الكتاب
العربية
الناشر
الشروق
الكاتب
محمد المنسي قنديل
الوصف:

  • على رصيف المحطة، وقفت ورد لتودع حبيبها حسن قبل الرحيل. وقفت هناك.. ولم تتحرك بعد ذلك ثانية. وقفتها المتسمرة تلك دفعت ببطل الرواية في رحلة من مدينته الصغيرة إلى القاهرة التي تغلي من شدة القهر، ورغما عنه يهجر براءته ويدخل إلى عالمها المليء بالقسوة والصراع لحافة الموت، ينتقل من الأحياء العشوائية إلى ضواحي القاهرة الفخمة التي يحتمي سكانها خلف الأسوار، من الجامعة حتى السجون المكتظة بكل أنواع ...

الباعة الآخرين
(4) عروض أخرى بدءا من 60.00 جنيه
اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الإثنين ٢٥ يونيو - الأربعاء ٢٧ يونيو الي القاهرة
5 قطع متوفرة فقط!

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
mohamed.a.ibrahem592 (87% تقييم ايجابي)
الباعة الآخرين
(4) عروض أخرى بدءا من 60.00 جنيه

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    الشروق
    الرقم المميز للسلعة
    2724320220167
    المؤلفين
    الكاتب
    محمد المنسي قنديل
    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    الشروق
    الرقم المميز للسلعة
    2724320220167
    المؤلفين
    الكاتب
    محمد المنسي قنديل
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:


    • على رصيف المحطة، وقفت ورد لتودع حبيبها حسن قبل الرحيل. وقفت هناك.. ولم تتحرك بعد ذلك ثانية. وقفتها المتسمرة تلك دفعت ببطل الرواية في رحلة من مدينته الصغيرة إلى القاهرة التي تغلي من شدة القهر، ورغما عنه يهجر براءته ويدخل إلى عالمها المليء بالقسوة والصراع لحافة الموت، ينتقل من الأحياء العشوائية إلى

    • على رصيف المحطة، وقفت ورد لتودع حبيبها حسن قبل الرحيل. وقفت هناك.. ولم تتحرك بعد ذلك ثانية. وقفتها المتسمرة تلك دفعت ببطل الرواية في رحلة من مدينته الصغيرة إلى القاهرة التي تغلي من شدة القهر، ورغما عنه يهجر براءته ويدخل إلى عالمها المليء بالقسوة والصراع لحافة الموت، ينتقل من الأحياء العشوائية إلى ضواحي القاهرة الفخمة التي يحتمي سكانها خلف الأسوار، من الجامعة حتى السجون المكتظة بكل أنواع البشر كبطن الحوت، يشاهد كيف تموت البراءة ويسحق الإنسان ويظهر أسوأ ما فيه من خصال، هل سيتطيع «علي» أن يبقى متمسكا برمق الصدق الأخير؟

    • وكعادته، يبرع محمد المنسي قنديل هنا في تصوير أدق خلجات النفس، وأكثرها شفافية وتعقيدا، بلغة شاعرية تزاوج بين الواقع والحلم، فيقدم لنا مدينة حبلى بكل عوامل الثورة وتوشك على الانفجار بينما ينتظر أناسها البعث الجديد


 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".