شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
توبة الحجاج بقلم عمرو خليل
65.00 جنيه
إستخدم طرق الدفع الإلكترونية لإستلام الطلب بدون تلامس

توبة الحجاج بقلم عمرو خليل

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

65.00 جنيه 

  - ستوفر -65.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
9789772787487
الفئات
ادب
لغة الكتاب
العربية
الناشر
دار البشير للثقافة والعلوم
الوصف:

  • على المدى, أقبل عوْدة يكادُ ينكفئ مِن شدّة هرْولته, تثير قدماه الغليظتان غبارَ الطّريق, حتّى أصبح بين ركامِ بيتِه المتهدّم والمحتشدين, ورأسُه تدور فيما حولَه, تمسحُ عيناه أطلالَ بيته, وهو ذاهلٌ, يخبط كفًّا بكفّ.. يقلّب عينيْه تارةً بين سحنون, الذي زادت حرقةُ بكائه عندما رآه؛ فأخذَ جسده أشدّ انتفاضة بعد أنْ كادَ يهدأ, وبين أطلالِ بيتِه المتهدّم, وبين مَن بقيَ ممّن حضرَ الهدْم.. لم يجدْ عينًا ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال السبت ٢٤ أكتوبر - الإثنين ٢٦ أكتوبر الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
Darelbasheer (50% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    9789772787487
    الفئات
    ادب
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    دار البشير للثقافة والعلوم
    رقم ال ISBN
    9789772787487
    الفئات
    ادب
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    دار البشير للثقافة والعلوم
    الرقم المميز للسلعة
    2724803450463
    المؤلفين
    الكاتب
    عمرو خليل
    معلومات تقنية
    غلاف الكتاب
    غلاف عادي
    دي جي
    هل يتطلب هذا المنتج بطارية او يحتوي بطارية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    • على المدى, أقبل عوْدة يكادُ ينكفئ مِن شدّة هرْولته, تثير قدماه الغليظتان غبارَ الطّريق, حتّى أصبح بين ركامِ بيتِه المتهدّم والمحتشدين, ورأسُه تدور فيما حولَه, تمسحُ عيناه أطلالَ بيته, وهو ذاهلٌ, يخبط كفًّا بكفّ.. يقلّب عينيْه تارةً بين سحنون, الذي زادت حرقةُ بكائه عندما رآه؛ فأخذَ جسده أشدّ انتفاضة
    • على المدى, أقبل عوْدة يكادُ ينكفئ مِن شدّة هرْولته, تثير قدماه الغليظتان غبارَ الطّريق, حتّى أصبح بين ركامِ بيتِه المتهدّم والمحتشدين, ورأسُه تدور فيما حولَه, تمسحُ عيناه أطلالَ بيته, وهو ذاهلٌ, يخبط كفًّا بكفّ.. يقلّب عينيْه تارةً بين سحنون, الذي زادت حرقةُ بكائه عندما رآه؛ فأخذَ جسده أشدّ انتفاضة بعد أنْ كادَ يهدأ, وبين أطلالِ بيتِه المتهدّم, وبين مَن بقيَ ممّن حضرَ الهدْم.. لم يجدْ عينًا تردّ على تساؤله: مَن فعلَ هذا؟ أو لماذا؟
 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".