شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
جدل الجمال والإغتراب بتأليف جورج وليم فردريك هيجيل
30.00 جنيه

جدل الجمال والإغتراب بتأليف جورج وليم فردريك هيجيل

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

30.00 جنيه 

  - ستوفر -30.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
9789773843014
الفئات
قضايا عرقية
الكاتب
جورج وليم فردريك هيجيل
الناشر
مكتبة دار الكلمة للنشر والتوزيع
الوصف:

  • هذا سؤال رجل أعمى .
  • الذين أعمتهم في القرن العشرين المادة والتكالب هم الذين لا يتساءلون عن الجمال لأن القبح صار معيارا لحياتهم ..
  • لقد امتلا عصرنا بكل مظاهر القبح والتفكك والتشويه ..
  • امتلأت الحياة بنثر الحياة ... تحكمت المادة انتشرت لغة البيع والشراء .. انفصمت العلاقات تمزق النسيج الانساني وما عاد الانسان انساناً ... ضاع وسط البنايات والفتارين والدعايات والاعلانات ... فقد الفن جماله ...
  • اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
    التوصيل خلال الثلاثاء ٢٦ يونيو - الخميس ٢٨ يونيو الي القاهرة

    حالة السلعة:
    جديدة
    البائع:
    DarElKalema (67% تقييم ايجابي)

    معلومات المنتج

    •  

      المواصفات

      رقم ال ISBN
      9789773843014
      الفئات
      قضايا عرقية
      الرقم المميز للسلعة
      2724461258593
      المؤلفين
      الكاتب
      جورج وليم فردريك هيجيل
      المؤلفين
      الناشر
      مكتبة دار الكلمة للنشر والتوزيع
      رقم ال ISBN
      9789773843014
      الفئات
      قضايا عرقية
      الرقم المميز للسلعة
      2724461258593
      المؤلفين
      الكاتب
      جورج وليم فردريك هيجيل
      المؤلفين
      الناشر
      مكتبة دار الكلمة للنشر والتوزيع
      معلومات تقنية
      غلاف الكتاب
      غلاف عادي
      اللغات والبلدان
      لغة الكتاب
      العربية
      إقرأ المزيد
    •  

      الوصف:

    • هذا سؤال رجل أعمى .
    • الذين أعمتهم في القرن العشرين المادة والتكالب هم الذين لا يتساءلون عن الجمال لأن القبح صار معيارا لحياتهم ..
    • لقد امتلا عصرنا بكل مظاهر القبح والتفكك والتشويه ..
    • امتلأت الحياة بنثر الحياة ... تحكمت المادة انتشرت لغة البيع والشراء .. انفصمت العلاقات تمزق النسيج الانساني وما عاد
    • هذا سؤال رجل أعمى .
    • الذين أعمتهم في القرن العشرين المادة والتكالب هم الذين لا يتساءلون عن الجمال لأن القبح صار معيارا لحياتهم ..
    • لقد امتلا عصرنا بكل مظاهر القبح والتفكك والتشويه ..
    • امتلأت الحياة بنثر الحياة ... تحكمت المادة انتشرت لغة البيع والشراء .. انفصمت العلاقات تمزق النسيج الانساني وما عاد الانسان انساناً ... ضاع وسط البنايات والفتارين والدعايات والاعلانات ... فقد الفن جماله .
     

    تقييمات المستخدمين

    0
    لا يوجد تقييمات بعد
    كن أول من يقيِّم هذا المنتج
    قيِّم هذا المنتج:

    إعلانات مُموَّلة لك

    ×

    الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

    سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".