شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
جيمنازيوم ‫(الطبعة الثالثة) لمي خالد
60.00 جنيه

جيمنازيوم ‫(الطبعة الثالثة) لمي خالد

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

60.00 جنيه 

  - ستوفر -60.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
9789773192709
الفئات
قصص وروايات
لغة الكتاب
العربية
الناشر
العربي للنشر والتوزيع
الوصف:

الكاتبة الناشئة/ أنا، كانت قد تلقت تعليمات صارمة في رسالة إلكترونية، قبل قدومها إلى المكان، بأن تلتزم الهدوء منذ أن تستيقظ وحتى موعد العشاء في السابعة مساء. حينئذٍ فقط يمكنها أن تتسامر مع رفاقها في السكن الملكي، حيث سيلتقون في غرفة المعيشة ويلتقطون المكسرات ورقائق الشيبسي مع زجاجة من النبيذ الأبيض. ويمكنها أيضًا أن تُنَاقش مسائل ثقافية أو ترفيهية، حين ينتقلون إلى غرفة الطعام الزجاجية المطلة ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الأربعاء ٣٠ مايو - الجمعة ١ يونيو الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
دارالعربى.للنشروالتوزيع (100% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    9789773192709
    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    العربي للنشر والتوزيع
    رقم ال ISBN
    9789773192709
    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    العربي للنشر والتوزيع
    الرقم المميز للسلعة
    2724449951256
    المؤلفين
    الكاتب
    مي خالد
    معلومات تقنية
    غلاف الكتاب
    غلاف عادي
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    الكاتبة الناشئة/ أنا، كانت قد تلقت تعليمات صارمة في رسالة إلكترونية، قبل قدومها إلى المكان، بأن تلتزم الهدوء منذ أن تستيقظ وحتى موعد العشاء في السابعة مساء. حينئذٍ فقط يمكنها أن تتسامر مع رفاقها في السكن الملكي، حيث سيلتقون في غرفة المعيشة ويلتقطون المكسرات ورقائق الشيبسي مع زجاجة من النبيذ الأبيض.

    الكاتبة الناشئة/ أنا، كانت قد تلقت تعليمات صارمة في رسالة إلكترونية، قبل قدومها إلى المكان، بأن تلتزم الهدوء منذ أن تستيقظ وحتى موعد العشاء في السابعة مساء. حينئذٍ فقط يمكنها أن تتسامر مع رفاقها في السكن الملكي، حيث سيلتقون في غرفة المعيشة ويلتقطون المكسرات ورقائق الشيبسي مع زجاجة من النبيذ الأبيض. ويمكنها أيضًا أن تُنَاقش مسائل ثقافية أو ترفيهية، حين ينتقلون إلى غرفة الطعام الزجاجية المطلة على الحديقة، وهم يتناولون عشاءً رسميًا حول زجاجة من النبيذ الأحمر. لم تكن الحيرة فقط في كيف ستشرح لهم بطريقة تتقبلها عقولهم، أنها لن تُشاركهم طقس الشراب الاحتفالي؛ بل في كيف لا ترسخ لديهم الصورة الذهنية عن دول العالم الثالث، حين تُخبرهم أنها لا تُجيد تشغيل غسَّالة الأطباق، التي من المفترض أن يتناوبوا على تشغيلها، وتتساءل إن كانوا سوف يصدقونها حين تُقسم لهم أن لديها واحدة مثلها في بيتها، لكنها تُفَضِّل أن تَحُك أطباقها بالليفة الإسفنجية ورغوة الصابون السائل الغنية. الكاتبة المبتدئة "بداية مهران" (41 عامًا)، والتي تُعَلِّق خرزة زرقاء في صدرها اتقاءً للعيون الحاسدة، قررت أن تبدأ من حيث انتهت الكاتبة الكبيرة "بداية الألفي"، جارتها في العمارة. فقد بدأت الكاتبة الكبيرة طقوس الكتابة من تحت منضدة السفرة، ثم انتقلت إلى زاوية مخفية في آخر ركن بمنزلها، ثم خصصت لنفسها غرفة للكتابة بعد أن قرأت رواية فرجينيا وولف "غرفة تخص المرء وحده". وأخيرًا أطلقت جناحيها للتحليق فوق بيوت للثقافة، وقصور ترعى هواة ومحترفي الفنون. ثم اتخذت قرارًا مصيريًا بالتوقف عن الكتابة، والتقاعد في غرفة ببنسيون يطل على البحر المتوسط في محطة الرمل بالإسكندرية.

 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".