شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
حقيقة الخديعة بقلم طارق الجنزوري
35.00 جنيه

حقيقة الخديعة بقلم طارق الجنزوري

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

35.00 جنيه 

  - ستوفر -35.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
978-977-6445-76-5
الفئات
الدين و القيم الروحانية
الكاتب
طارق الجنزوري
الناشر
دار الكتب
الوصف:

  • عِنـدما قَــرَّرتُ أن أكتُبَ هَــذه الدِراسة كُنت أعلَم أنها سَتُلاقى
  • بــالــرفـض مِن قِطــاعٍ كَبيــرٍ مِــن النَاس وبالأخص رِجال الدِين
  • في عالمِنــا الإســـلامي
  • ولكن لم أكُن أستَطيع أن أُخفيَ هَذه الحَقائِق التي هَداني الله
  • وَحـدَه لِمعرِفتها حتى وإن تَعرَّضتُ لِلـهُجوم مـِن قِبَـلِ الكَثيرين
  • لأن الرسول عَليه الصلاة والسلام قال
  • ( مَن عَلِم عِلماً فَكَتمَه ألجَمَه الله يَوم القِيامة بِلجــامٍ ...
  • اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
    التوصيل خلال الثلاثاء ٢٦ يونيو - الخميس ٢٨ يونيو الي القاهرة

    حالة السلعة:
    جديدة
    البائع:
    Daralkotob (100% تقييم ايجابي)

    معلومات المنتج

    •  

      المواصفات

      رقم ال ISBN
      978-977-6445-76-5
      الفئات
      الدين و القيم الروحانية
      الرقم المميز للسلعة
      2724469544537
      المؤلفين
      الكاتب
      طارق الجنزوري
      المؤلفين
      الناشر
      دار الكتب
      رقم ال ISBN
      978-977-6445-76-5
      الفئات
      الدين و القيم الروحانية
      الرقم المميز للسلعة
      2724469544537
      المؤلفين
      الكاتب
      طارق الجنزوري
      المؤلفين
      الناشر
      دار الكتب
      معلومات تقنية
      غلاف الكتاب
      غلاف عادي
      اللغات والبلدان
      لغة الكتاب
      العربية
      إقرأ المزيد
    •  

      الوصف:

    • عِنـدما قَــرَّرتُ أن أكتُبَ هَــذه الدِراسة كُنت أعلَم أنها سَتُلاقى
    • بــالــرفـض مِن قِطــاعٍ كَبيــرٍ مِــن النَاس وبالأخص رِجال الدِين
    • في عالمِنــا الإســـلامي
    • ولكن لم أكُن أستَطيع أن أُخفيَ هَذه الحَقائِق التي هَداني الله
    • وَحـدَه لِمعرِفتها حتى وإن تَعرَّضتُ لِلـهُجوم مـِن قِبَـلِ الكَثيرين
    • لأن
    • عِنـدما قَــرَّرتُ أن أكتُبَ هَــذه الدِراسة كُنت أعلَم أنها سَتُلاقى
    • بــالــرفـض مِن قِطــاعٍ كَبيــرٍ مِــن النَاس وبالأخص رِجال الدِين
    • في عالمِنــا الإســـلامي
    • ولكن لم أكُن أستَطيع أن أُخفيَ هَذه الحَقائِق التي هَداني الله
    • وَحـدَه لِمعرِفتها حتى وإن تَعرَّضتُ لِلـهُجوم مـِن قِبَـلِ الكَثيرين
    • لأن الرسول عَليه الصلاة والسلام قال
    • ( مَن عَلِم عِلماً فَكَتمَه ألجَمَه الله يَوم القِيامة بِلجــامٍ مِـن نـار )
    • ولِذلك لم يَكُن هُناك مَفر مِـن طِباعـة هَذا الكِتاب كـي يَتسـنَّى
    • لِكل النَاس مَعرفــة الحَقيقــة التي كَانـت دَائِمــاً مَوجودة في
    • القُرآن الكَريم مُنـذُ قَديــم الأزل
    • وأتَذكر هُنا قَول الله تعالى
    • « مَا فَرَّطْنَــــا فِـــي الْكِتَـــابِ مِـــــنْ شَــــيْءٍ »
    • « وَإِنَّهُ لَكِتَــــابٌ عَزِيـــزٌ لَا يَأْتِيـــهِ الْبَاطِـــــلُ مِن
    • بَيْنِ يَدَيْــهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ »
    • لِذلك أرجو عِند مَعرفة الحَقيقة أن نَتقبَّلها بِصدرٍ رحبٍ
    • ولا تَــأخُذَنــا العِـزَّةُ بِالإثم فَنرفُضها لِمُجرد أنها تُخالِف
    • ما تَوارثناهُ مِـــن مَفــــاهيم دِينيـــة خَاطئــة لِلأسف .
    • طارق الجنزوري
     

    تقييمات المستخدمين

    0
    لا يوجد تقييمات بعد
    كن أول من يقيِّم هذا المنتج
    قيِّم هذا المنتج:

    إعلانات مُموَّلة لك

    ×

    الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

    سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".