شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
ديمقراطية الاحتلال
75.00 جنيه

75.00 جنيه 

  - ستوفر -75.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
978-977-319-237-2
الفئات
سياسة
الكاتب
د. حازم العقيدي
الناشر
العربي للنشر والتوزيع
الوصف:

  • لقد أثبتت الوقائع أن الاحتلال الذي يرفع شعار نشر الديمقراطية يؤسس في البلدان المحتلة ديمقراطيات بمقاييس خاصة تخدم أهدافه، متخذاً من قلة الوعي السياسي وضعف الثقافة السياسية للشعوب ذريعة للحجر عليها وفرض الوصاية على إرادتها وتحويل الديمقراطية إلى وسيلة لتحقيق المصالح الفئوية والعرقية والمذهبية باسم الديمقراطية، وبالتالي فقط تسببت هذه الديمقراطية في تقسيم المجتمعات إلى أديان ومذاهب وقوميات ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الخميس ٢٠ ديسمبر - السبت ٢٢ ديسمبر الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
دارالعربى.للنشروالتوزيع (100% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    978-977-319-237-2
    الفئات
    سياسة
    الرقم المميز للسلعة
    2724320188467
    المؤلفين
    الكاتب
    د. حازم العقيدي
    المؤلفين
    الناشر
    العربي للنشر والتوزيع
    رقم ال ISBN
    978-977-319-237-2
    الفئات
    سياسة
    الرقم المميز للسلعة
    2724320188467
    المؤلفين
    الكاتب
    د. حازم العقيدي
    المؤلفين
    الناشر
    العربي للنشر والتوزيع
    اللغات والبلدان
    لغة الكتاب
    العربية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:


    • لقد أثبتت الوقائع أن الاحتلال الذي يرفع شعار نشر الديمقراطية يؤسس في البلدان المحتلة ديمقراطيات بمقاييس خاصة تخدم أهدافه، متخذاً من قلة الوعي السياسي وضعف الثقافة السياسية للشعوب ذريعة للحجر عليها وفرض الوصاية على إرادتها وتحويل الديمقراطية إلى وسيلة لتحقيق المصالح الفئوية والعرقية والمذهبية باسم

    • لقد أثبتت الوقائع أن الاحتلال الذي يرفع شعار نشر الديمقراطية يؤسس في البلدان المحتلة ديمقراطيات بمقاييس خاصة تخدم أهدافه، متخذاً من قلة الوعي السياسي وضعف الثقافة السياسية للشعوب ذريعة للحجر عليها وفرض الوصاية على إرادتها وتحويل الديمقراطية إلى وسيلة لتحقيق المصالح الفئوية والعرقية والمذهبية باسم الديمقراطية، وبالتالي فقط تسببت هذه الديمقراطية في تقسيم المجتمعات إلى أديان ومذاهب وقوميات وأحياناً كان التقسيم مناطقياً وقبلياً، ولم يشق على المحتلين أن يجدوا سبيلاً للتقسيم باسم التعددية والتنوع كلماً وجدوا أرضاً خصبة لهذا الزرع الخبيث، والنموذج العراقي خير شاهد على الديمقراطية الجاهزة التي جاء بها الاحتلال الأمريكي لنشر (الفوضى الخلاقة) التي نشاهد اليوم آثارها المأساوية في أرض الرافدين انقساماً واحتراباً وفساداً ودماءً لا نهاية لها.


 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".