شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
رواية غداً
45.00 جنيه
  

رواية غداً

45.00 جنيه 

  - ستوفر -45.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
9789953687865
الفئات
رومانسي
لغة الكتاب
العربية
الناشر
المركز الثقافي العربي، سما للنشر
الوصف:

تعيش إيما في نيويورك، وهي فتاة في الثانية والثلاثين من عمرها، ما زالت تبحث عن رجل حياتها. يقيم ماتيو في بوسطن، فقدَ زوجته في حادث سير مروّع وهو يربّي ابنته الصغيرة لوحده. تعارفا عبر الإنترنت ورغبة منهما في اللقاء، تواعدا في مطعمٍ في مانهاتن: ففي اليوم نفسه وفي الساعة نفسها، دفع كلّ منهما من جهته باب المطعم، واقتيدا إلى الطاولة نفسها ومع ذلك سوف لن يلتقيا أبداً!أهي لعبة أكاذيب؟ أهو استيهام ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الإثنين ٢٣ يوليو - الأربعاء ٢٥ يوليو الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
Fantzia (86% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    9789953687865
    الفئات
    رومانسي
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    المركز الثقافي العربي، سما للنشر
    رقم ال ISBN
    9789953687865
    الفئات
    رومانسي
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    المركز الثقافي العربي، سما للنشر
    الرقم المميز للسلعة
    2724328107316
    المؤلفين
    الكاتب
    غيوم ميسو
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    تعيش إيما في نيويورك، وهي فتاة في الثانية والثلاثين من عمرها، ما زالت تبحث عن رجل حياتها. يقيم ماتيو في بوسطن، فقدَ زوجته في حادث سير مروّع وهو يربّي ابنته الصغيرة لوحده. تعارفا عبر الإنترنت ورغبة منهما في اللقاء، تواعدا في مطعمٍ في مانهاتن: ففي اليوم نفسه وفي الساعة نفسها، دفع كلّ منهما من جهته
    تعيش إيما في نيويورك، وهي فتاة في الثانية والثلاثين من عمرها، ما زالت تبحث عن رجل حياتها. يقيم ماتيو في بوسطن، فقدَ زوجته في حادث سير مروّع وهو يربّي ابنته الصغيرة لوحده. تعارفا عبر الإنترنت ورغبة منهما في اللقاء، تواعدا في مطعمٍ في مانهاتن: ففي اليوم نفسه وفي الساعة نفسها، دفع كلّ منهما من جهته باب المطعم، واقتيدا إلى الطاولة نفسها ومع ذلك سوف لن يلتقيا أبداً!
    أهي لعبة أكاذيب؟ أهو استيهام أحدهما؟ أم مراوغة من الآخر؟ سوف يدرك ماتيو وإيما سريعاً أنّهما ضحيتان لواقعٍ تجاوزهما وأن الأمر لا يتعلّق بمجرّد موعدٍ تمّ التخلّف عنه…
    مغامرة مثيرة بقدر ما هي ممتعة.
    حبكة روائية مُتقَنة إلى حدود الواقعي. و تشويق جهنّمي يؤسِر القلوب
 

تقييمات المستخدمين

5.0
5 من 5
2 تقييم
قيِّم هذا المنتج:

شكراً على التقييم ! اكتب تقييماً مفصلاً

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".