شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
سامر العشاق بقلم تامر الصباغ
25.00 جنيه

سامر العشاق بقلم تامر الصباغ

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

25.00 جنيه 

  - ستوفر -25.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
9789776510296
الفئات
قصص وروايات
لغة الكتاب
العربية
الناشر
دار أبن رشد
الوصف:

 كانت الريح لا تزال تضرب ضلفة الشباك. ولمبة صفراء ذابلة مضاءة في عز النهار فوق رأسها. وهي في جلبابها الأسود الثقيل بشريط ستان أبيض عند الأساور وحول الرقبة العالية المغلفة. عندما فاجأتها العينان الواسعتان والأنف الطويل والوجه الشاحب.

كان إميل أفندي يقف أمام شباكها وقد أكلته الأحلام.

عبرت سنوات الحجرة الضيقة، نهضت تجرجر خلفها القماش والخيوط وتسقط الأزرار ووقفا متواجهين ينفضان عن نفسيهما رماد ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الإثنين ٢٤ سبتمبر - الأربعاء ٢٦ سبتمبر الي القاهرة
قطعة واحدة متوفرة فقط!

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
IBNRUSHD (لا يوجد تقييم)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    9789776510296
    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    دار أبن رشد
    رقم ال ISBN
    9789776510296
    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    دار أبن رشد
    الرقم المميز للسلعة
    2724488427941
    المؤلفين
    الكاتب
    تامر الصباغ
    معلومات تقنية
    غلاف الكتاب
    غلاف عادي
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

     كانت الريح لا تزال تضرب ضلفة الشباك. ولمبة صفراء ذابلة مضاءة في عز النهار فوق رأسها. وهي في جلبابها الأسود الثقيل بشريط ستان أبيض عند الأساور وحول الرقبة العالية المغلفة. عندما فاجأتها العينان الواسعتان والأنف الطويل والوجه الشاحب.

    كان إميل أفندي يقف أمام شباكها وقد أكلته الأحلام.

    عبرت سنوات الحجرة

     كانت الريح لا تزال تضرب ضلفة الشباك. ولمبة صفراء ذابلة مضاءة في عز النهار فوق رأسها. وهي في جلبابها الأسود الثقيل بشريط ستان أبيض عند الأساور وحول الرقبة العالية المغلفة. عندما فاجأتها العينان الواسعتان والأنف الطويل والوجه الشاحب.

    كان إميل أفندي يقف أمام شباكها وقد أكلته الأحلام.

    عبرت سنوات الحجرة الضيقة، نهضت تجرجر خلفها القماش والخيوط وتسقط الأزرار ووقفا متواجهين ينفضان عن نفسيهما رماد الأحلام.

    أنجبا وحيدهما «يسري» مع آخر أبناء الحرب العالمية الثانية. ومنذ طفولته ناداه أهل البلدة «يا دكتور».

    ورآها في عين العم أندراوس مثل سحب شهباء، حتى مدرسته الشهيرة «حكمت الشربيني» عرفت ونادته يا دكتور. 

 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".