شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
شبكات التواصل والإنترنت والتأثير على الأمن القومي والاجتماعي ل شبكات التواصل والإنترنت والتأثير على الأمن القومي والاجتماعي
115.00 جنيه

شبكات التواصل والإنترنت والتأثير على الأمن القومي والاجتماعي ل شبكات التواصل والإنترنت والتأثير على الأمن القومي والاجتماعي

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

115.00 جنيه 

  - ستوفر 0.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
978-977-276-963-6
الفئات
عامة
لغة الكتاب
العربية
الناشر
مكتب العربي للمعارف
الوصف:

  • إن الإعلام البديل، للإنترنت، وللشبكات الخاصة بالتواصل الاجتماعي، بصفتها شكل جديد وحديث وحيوي للإعلام وللاتصال، له أهمية قصوى في مجال أمن المجتمع والأفراد، بل أمن الشعوب والدول. ولا يخفى على أحد، في العالم أجمع ـ أهمية الإعلام الجديد أو البديل، في ترسيخ الأمن ـ بمفهومه الشامل ـ والبُعد عن الممارسات التى تؤثر بالسلب على الأمن الوطنى أو القومي أو الشخصي أو الفردي أو أمن أطفالنا، فهذا ضرورة ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الجمعة ٢٩ مارس - الأحد ٣١ مارس الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
almaktabalarabylelmaaref (لا يوجد تقييم)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    978-977-276-963-6
    الفئات
    عامة
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    مكتب العربي للمعارف
    رقم ال ISBN
    978-977-276-963-6
    الفئات
    عامة
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    مكتب العربي للمعارف
    الرقم المميز للسلعة
    2724676096485
    المؤلفين
    الكاتب
    د. اسماعيل عبد الفتاح عبد الكافي
    معلومات تقنية
    غلاف الكتاب
    غلاف عادي
    دي جي
    هل يتطلب هذا المنتج بطارية او يحتوي بطارية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    • إن الإعلام البديل، للإنترنت، وللشبكات الخاصة بالتواصل الاجتماعي، بصفتها شكل جديد وحديث وحيوي للإعلام وللاتصال، له أهمية قصوى في مجال أمن المجتمع والأفراد، بل أمن الشعوب والدول. ولا يخفى على أحد، في العالم أجمع ـ أهمية الإعلام الجديد أو البديل، في ترسيخ الأمن ـ بمفهومه الشامل ـ والبُعد عن الممارسات
    • إن الإعلام البديل، للإنترنت، وللشبكات الخاصة بالتواصل الاجتماعي، بصفتها شكل جديد وحديث وحيوي للإعلام وللاتصال، له أهمية قصوى في مجال أمن المجتمع والأفراد، بل أمن الشعوب والدول. ولا يخفى على أحد، في العالم أجمع ـ أهمية الإعلام الجديد أو البديل، في ترسيخ الأمن ـ بمفهومه الشامل ـ والبُعد عن الممارسات التى تؤثر بالسلب على الأمن الوطنى أو القومي أو الشخصي أو الفردي أو أمن أطفالنا، فهذا ضرورة اجتماعية، وذاك منطلق أساسي للنظام العام، وتلك أساليب الرقابة قد ابتكرت لحماية السلم والأمن للفرد والمجتمع من أي أخطار تهدده… وفي هذا المجال، لابد أن نتوقف كثيراً، أمام تأثير الإعلام والاتصال وشبكات التواصل الاجتماعي على الأمن ـ بمختلف مفاهيمه ـ وأن نتعرف على أن أهم سلبيات الإعلام القديم والحديث هو تهديد الأمن للفرد والمجتمع، بدافع الإثارة، أو السبق الإعلامي، أو المنافسة اللاأخلاقية، أودواعي الحرية اللامسئولة ..الخ، فكلها أساليب وأسانيد غير مقبولة، لأنها تهدد الأمن الإنساني، وقد تساعد التطرف والإرهاب البغيض على القيام من سكونه، وعلى المساس بأمن الناس، فهذا غير مقبول على المستويات الإنسانية كافة: شرقية وغربية، مسيحية وإسلامية ويهودية، عربية وعالمية، على مستوى المجتمع والأفراد، الكل يحارب التطرف الأعمي والإرهاب البغيض، والتأثير السلبي على الأمن يطيح بالساسة والسياسة، ويضر بالمال والاقتصاد، ويخلخل الأمن الاجتماعي، والتوازن النفسي للأفراد .. من هنا كانت أهمية هذا الكتاب التي نبدأها بسؤال: هل تهدد شبكات التواصل الاجتماعي، بصفتها إعلام واتصال جديد وبديل، مع الإعلام التقليدي. الأمن القومي والإنساني؟؟!!،
 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".