شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
‎صانع الظلام الطبعة الكاملة‎
105.00 جنيه

‎صانع الظلام الطبعة الكاملة‎

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

105.00 جنيه 

  - ستوفر -105.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
Unavailable
الفئات
روايات تصويرية
الكاتب
‎تامر ابراهيم‎
الناشر
‎الكرمة للنشر‎
الوصف:

كان يوسف وحيدًا، لكن وحدته هذه لن تدوم طويلًا.يعمل يوسف في قسم الحوادث بمجلة «المجلة»، وذات يوم يكلِّفه مدير التحرير بإجراء حوار صحفي مع أستاذ جامعي حُكِم عليه بالإعدام لقتله ابنه. وبدلًا من أن يحصل يوسف على إجابات عن أسئلته، يجد نفسه قد سقط في لعبة لا تحمل له إلا الأسرار والمفاجآت والأهوال التي تفوق أسوأ كوابيسه!لعبة قواعدها لا ترحم، لعبة لا يستطيع الخروج منها. فيحارب بلا أمل وبلا هوادة، ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الإثنين ٢١ أكتوبر - الجمعة ٢٥ أكتوبر الي القاهرة
قطعتين متوفرتين فقط!

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
Visionbstore (100% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    Unavailable
    الفئات
    روايات تصويرية
    الرقم المميز للسلعة
    2724555852386
    المؤلفين
    الكاتب
    ‎تامر ابراهيم‎
    المؤلفين
    الناشر
    ‎الكرمة للنشر‎
    رقم ال ISBN
    Unavailable
    الفئات
    روايات تصويرية
    الرقم المميز للسلعة
    2724555852386
    المؤلفين
    الكاتب
    ‎تامر ابراهيم‎
    المؤلفين
    الناشر
    ‎الكرمة للنشر‎
    معلومات تقنية
    غلاف الكتاب
    غلاف عادي
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    كان يوسف وحيدًا، لكن وحدته هذه لن تدوم طويلًا.
    يعمل يوسف في قسم الحوادث بمجلة «المجلة»، وذات يوم يكلِّفه مدير التحرير بإجراء حوار صحفي مع أستاذ جامعي حُكِم عليه بالإعدام لقتله ابنه. وبدلًا من أن يحصل يوسف على إجابات عن أسئلته، يجد نفسه قد سقط في لعبة لا تحمل له إلا الأسرار والمفاجآت والأهوال التي

    كان يوسف وحيدًا، لكن وحدته هذه لن تدوم طويلًا.
    يعمل يوسف في قسم الحوادث بمجلة «المجلة»، وذات يوم يكلِّفه مدير التحرير بإجراء حوار صحفي مع أستاذ جامعي حُكِم عليه بالإعدام لقتله ابنه. وبدلًا من أن يحصل يوسف على إجابات عن أسئلته، يجد نفسه قد سقط في لعبة لا تحمل له إلا الأسرار والمفاجآت والأهوال التي تفوق أسوأ كوابيسه!
    لعبة قواعدها لا ترحم، لعبة لا يستطيع الخروج منها. فيحارب بلا أمل وبلا هوادة، لا بحثًا عن الحقيقة، بل لينجو بحياته.
    كان يوسف خليل وحيدًا لكن...
    لكنه سيفتقد وحدته هذه قريبًا!

 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".