شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
عندما يعزف الشيطان الناي
45.00 جنيه

عندما يعزف الشيطان الناي

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

45.00 جنيه 

  - ستوفر -45.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
978-977-488-238-8
الفئات
قصص وروايات
لغة الكتاب
العربية
الناشر
دار اكتب
الوصف:

  • كثيرًا ما نحلم، نتمنى أن نجد طريق يساعدنا للعودة للوراء في حياتنا، لنصحح ما اقترفته أيدينا، ونعيد مسار حياتنا كما نتمنى حقًا أن يكون.
  • يتمنى ويحلم الكثيرون بهذه العودة الزمنية للماضي، ولا يملك أي منا وسيلة تحقق مبتغاه.. ولكن الأمر يختلف معي، فأنا القرينة، من تملك حجر الزمن.
  • قلادة أثرية، بها زمردة خضراء، تنتقل من جيل إلى آخر. يعلم جميع أفراد عائلتي قصتها، ولا تصدق عقولهم أسطورتها، التي تخبر ...
  • اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
    التوصيل خلال الأربعاء ٢٥ إبريل - الجمعة ٢٧ إبريل الي القاهرة

    حالة السلعة:
    جديدة
    البائع:
    كتبنا (لا يوجد تقييم)

    معلومات المنتج

    •  

      المواصفات

      رقم ال ISBN
      978-977-488-238-8
      الفئات
      قصص وروايات
      لغة الكتاب
      العربية
      الناشر
      دار اكتب
      رقم ال ISBN
      978-977-488-238-8
      الفئات
      قصص وروايات
      لغة الكتاب
      العربية
      الناشر
      دار اكتب
      الرقم المميز للسلعة
      2724568556370
      المؤلفين
      الكاتب
      أنور هاني
      معلومات تقنية
      غلاف الكتاب
      غلاف عادي
      إقرأ المزيد
    •  

      الوصف:

    • كثيرًا ما نحلم، نتمنى أن نجد طريق يساعدنا للعودة للوراء في حياتنا، لنصحح ما اقترفته أيدينا، ونعيد مسار حياتنا كما نتمنى حقًا أن يكون.
    • يتمنى ويحلم الكثيرون بهذه العودة الزمنية للماضي، ولا يملك أي منا وسيلة تحقق مبتغاه.. ولكن الأمر يختلف معي، فأنا القرينة، من تملك حجر الزمن.
    • قلادة أثرية، بها زمردة
    • كثيرًا ما نحلم، نتمنى أن نجد طريق يساعدنا للعودة للوراء في حياتنا، لنصحح ما اقترفته أيدينا، ونعيد مسار حياتنا كما نتمنى حقًا أن يكون.
    • يتمنى ويحلم الكثيرون بهذه العودة الزمنية للماضي، ولا يملك أي منا وسيلة تحقق مبتغاه.. ولكن الأمر يختلف معي، فأنا القرينة، من تملك حجر الزمن.
    • قلادة أثرية، بها زمردة خضراء، تنتقل من جيل إلى آخر. يعلم جميع أفراد عائلتي قصتها، ولا تصدق عقولهم أسطورتها، التي تخبر عن زمن بعيد، كانت جدتي جولينار فيه، تعيش في تعاسة، تقتل روحها آلام الضمير، لذنب مهيب اقترفته في ماضيها. تمنت وسعت كثيرًا، لتصل إلى حل يخفف عنها عذاب الضمير القاتل، حتى وجدته لدى ساحر هندي، قدم لها زمردة خضراء، أخبرها أنها حجر الزمن، وأن بإمكانها عند استخدامه العودة للماضي لمرة واحدة فقط، لتصحح خطأها ويشفي ضميرها. كما أخبرها أن حجر الزمن سوف يفقد قدرته بعد ذلك، ليعود له سحره من جديد، عند مولد القرينة.. فتاة من نسلها، تشبهها تمامًا في الشكل والدم، لتستخدمه إذا أرادت لمرة واحدة فقط.
    • ومنذ ما يقرب من خمس سنوات، يعلم الكبار بعائلتي أنني أنا القرينة. تأكد للجميع هذا، عندما أهدتني جدتي، الأميرة شفق نور، قلادة الزمرد الخضراء. توهجها وإشعاعها عندما لمستها يدي أكد لي وللجميع هذا. ومنذ ذلك الوقت، والجميع يلاحقونني بطلب وحيد.. أن أعود بالزمن، وأقوم بتنبيه الملك فاروق بمخططات ضباط الجيش، لينتبه لهم. ولكني لا أريد ضياع فرصتي الوحيدة، لإنقاذ عائلتي فقط. كما أني لا أثق أن تحذيري للملك فاروق سوف يحدث فرقًا.
    • في دراستي تاريخ عائلتي، وجدت العديد من الأخطاء الجسيمة، التي تراكمت مع مرور السنوات، وكانت نتيجتها ليس فقط ما حدث لعائلتي وفقدان الملك؛ ولكن كانت الأضرار لبلد وشعب بأكمله. لم يكن الملك فاروق هو بداية الانهيار، ولكن البداية، لهذه النهاية المؤسفة، قبل ذلك بكثير. كم تمنيت لو واصل أجدادي ما بدأه محمد علي باشا من نهضة، إذًا كنا لنصبح الآن كدولة مثل اليابان، في تقدمها واستقرارها ورقيها. لهذا، كان قراري هو العودة بالزمن لعصر جدي الخديوي إسماعيل.. هناك انطلقت البداية لهذه النهاية.
     

    تقييمات المستخدمين

    0
    لا يوجد تقييمات بعد
    كن أول من يقيِّم هذا المنتج
    قيِّم هذا المنتج:

    إعلانات مُموَّلة لك

    ×

    الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

    سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".