شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
كيفية صناعة التطرف بقلم حازم العقيدي
100.00 جنيه

كيفية صناعة التطرف بقلم حازم العقيدي

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

100.00 جنيه 

  - ستوفر -100.00 جنيه
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
9789773192525
الفئات
سياسة
الكاتب
حازم العقيدي
الناشر
العربي للنشر والتوزيع
الوصف:

  • يحاول الإحتلال تدمير الهويه الوطنية للشعوب فى البلدان المحتلة بهدف فرض إرادتة عليها وتحقيق أهدافة دون مقاومة تذكر, لذا فهو يعد لذلك مناهج وبرامج متنوعة يعززها بإجراءت قسرية وقمعية لتدمير روح المواطنة لدى الشعب وإضعاف مقاومتة, وغالباً مايتم ذلك بإثارة  النعرات الطائفية والعرقية والمذهبية وغيرها من عوامل التشتيت و التجزئة والصراع بين أبناء الوطن الواحد لينشغلوا بالإقتتال فيما بينهم, لذا ينبغى ...

اشحن الى القاهرة (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الإثنين ١ أكتوبر - الأربعاء ٣ أكتوبر الي القاهرة

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
دارالعربى.للنشروالتوزيع (100% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    9789773192525
    الفئات
    سياسة
    الرقم المميز للسلعة
    2724343551927
    المؤلفين
    الكاتب
    حازم العقيدي
    المؤلفين
    الناشر
    العربي للنشر والتوزيع
    رقم ال ISBN
    9789773192525
    الفئات
    سياسة
    الرقم المميز للسلعة
    2724343551927
    المؤلفين
    الكاتب
    حازم العقيدي
    المؤلفين
    الناشر
    العربي للنشر والتوزيع
    معلومات تقنية
    غلاف الكتاب
    غلاف عادي
    اللغات والبلدان
    لغة الكتاب
    العربية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    • يحاول الإحتلال تدمير الهويه الوطنية للشعوب فى البلدان المحتلة بهدف فرض إرادتة عليها وتحقيق أهدافة دون مقاومة تذكر, لذا فهو يعد لذلك مناهج وبرامج متنوعة يعززها بإجراءت قسرية وقمعية لتدمير روح المواطنة لدى الشعب وإضعاف مقاومتة, وغالباً مايتم ذلك بإثارة  النعرات الطائفية والعرقية والمذهبية وغيرها من
    • يحاول الإحتلال تدمير الهويه الوطنية للشعوب فى البلدان المحتلة بهدف فرض إرادتة عليها وتحقيق أهدافة دون مقاومة تذكر, لذا فهو يعد لذلك مناهج وبرامج متنوعة يعززها بإجراءت قسرية وقمعية لتدمير روح المواطنة لدى الشعب وإضعاف مقاومتة, وغالباً مايتم ذلك بإثارة  النعرات الطائفية والعرقية والمذهبية وغيرها من عوامل التشتيت و التجزئة والصراع بين أبناء الوطن الواحد لينشغلوا بالإقتتال فيما بينهم, لذا ينبغى على وسائل التنشئة السياسية أن تستعيد دورها الفاعل  خلال فترة الإحتلال لتعزيز مفهوم المواطنة وتبادر للتحضير لفترة مابعد الإحتلال بتأسيس وبناء القيم والمفاهيم الوطنية لوقف أثار وتداعيات مرحلة الإحتلال وإفرازاتها السمية, وهذة العملية ينبغى أن يشارك بها – فضلاً عن وسائل التنشئة السياسية – قادة الرأى والنخب المثقفة والمتعلمة لوضع الأسس السليمة لبناء المفاهيم الوطنية فى بيئة ديمقراطية حقيقية وأفاق من المشاركة الشعبية خاصة وأن التجارب أثبتت أن أنظمة القهر والتعسف والإستبداد لا تنتج إلا إنساناً مقهورأ ومستسلماً وقدرياً ومتراجعاً وغير ملتزم بالثوابت الوطنية.
 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".