شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
السلعة غير متوفرة حاليا
كيف تستعيد ابتسامتك؟ بقلم جيليان بريدج
كن أول من يقيِّم هذا المنتج 
×
تفقد سلع أخرى متوفرة سلع أخرى متوفرة

إعلانات مُموَّلة لك

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    978-977-455-946-4
    الفئات
    العلوم الاجتماعية
    الرقم المميز للسلعة
    2724570935590
    المؤلفين
    الكاتب
    جيليان بريدج
    المؤلفين
    الناشر
    دار الفاروق للنشر والتوزيع
    رقم ال ISBN
    978-977-455-946-4
    الفئات
    العلوم الاجتماعية
    الرقم المميز للسلعة
    2724570935590
    المؤلفين
    الكاتب
    جيليان بريدج
    المؤلفين
    الناشر
    دار الفاروق للنشر والتوزيع
    معلومات تقنية
    غلاف الكتاب
    غلاف عادي
    اللغات والبلدان
    لغة الكتاب
    العربية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    • غير توجهك في الحياة، واستعد ابتسامتك للأبد.
    • هل رأيت حيوان الكسلان من قبل في حديقة الحيوان؟ إذا كنت قد رأيته، فاعلم أنك رأيت واحدًا من أكثر المخلوقات الموجودة على سطح الأرض هدوءًا واسترخاءً ورقةً أيضًا، هذا فضلاً عن امتلاكه قدرةً فائقةً على التكيف مع الظروف المحيطة به - كما أن له ابتسامة رقيقة لا
    • غير توجهك في الحياة، واستعد ابتسامتك للأبد.
    • هل رأيت حيوان الكسلان من قبل في حديقة الحيوان؟ إذا كنت قد رأيته، فاعلم أنك رأيت واحدًا من أكثر المخلوقات الموجودة على سطح الأرض هدوءًا واسترخاءً ورقةً أيضًا، هذا فضلاً عن امتلاكه قدرةً فائقةً على التكيف مع الظروف المحيطة به - كما أن له ابتسامة رقيقة لا تفارق وجهه الوديع. ولعله يمتلك الكثير والكثير من الخبرة والحنكة في الحياة التي يمكننا أن ننهل منها الكثير ونغترف من فيضها المزيد والمزيد أيضًا حتى نعيد البسمة إلى حياتنا للأبد.
    • على سبيل المثال، تقوم أنثى حيوان الكسلان عند تربيتها لصغارها بغرس حب مناطق أشجار وأوراق معينة فيهم، وذلك حتى يشب الصغار دون الحاجة إلى التنافس على مصادر الغذاء. أليست هذه منتهى الحكمة؟ فيا للكم الكبير من الدروس التي قد نستطيع أن نتعلمها من هذا الحيوان!
    • إن حيوانات الكسلان لم تكن أبدًا لتعيش في عالم متصنع وزائف مثل هذا العالم الذي نعيش فيه. فلقد ساهم كل منا في صناعة تلك الحياة المجنونة التي نعيشها والتي تتميز بإيقاعها السريع على مستوى جميع الأنشطة، والتنافس غير المنتهي، فضلاً عن النزعة الاستهلاكية التي كادت تبتلع تلك الحياة بمن فيها. وقد أصبحنا عبيدًا لمحاولاتنا تطوير ذواتنا والوصول للكمال والمثالية في كل شيء على حساب حقيقة أنفسنا الأصلية.
    • لكن إن التفتنا لحياة حيوان الكسلان وما يقوم به من نشاط في حياته، فسنتمكن من إعادة اكتشاف فن العيش في حياتنا. كما أننا سنصبح أكثر قدرة على التكيف مع الظروف المحيطة بنا وأقل تأثرًا بما حولنا من مؤثرات. وسنبدأ في عيش الحياة والاستمتاع بها على نحو أكثر هدوءًا وتأنيًا.
    • بتطبيق هذه التوجيهات، سنتعلم كيف ننظر إلى الحياة كما كنا ننظر لها ونحن أطفال صغار. وبذلك، سنتخلص من كل ما قد يقلقنا حول ما لا نملكه من أشياء وسنحصل في المقابل على متعة أكبر سنشعر بها تتدفق خلسةً إلى حياتنا مضيفةً إليها الإشراق والبهجة الدائمة.
    • نبذة عن المؤلف:
    • عملت "جيليان بريدج" كمدرسة للغة الإنجليزية ومحاضرة لسنوات عديدة في مجال علم النفس، وخاصة السلوك الإدماني. وقد قضت سنوات عديدة في العمل مع المدمنين، وخاصة المدخنين، وقد دربت فريق عمل متخصص لمحاربة التدخين تابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية الإنجليزية. وقد استطاعت من خلال بحثها تطبيق العديد من أفكارها المبتكرة على أرض الواقع. ولها كتاب شهير جدًا عن كيفية الامتناع عن التدخين، إلى جانب كتابتها لمقالات في العديد من المجلات.
 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".