شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
مصر ليست امى دى مرات ابويا
79.00 جنيه

مصر ليست امى دى مرات ابويا

كن أول من يقيِّم هذا المنتج

79.00 جنيه 

الفئات
الخيال والادب
الكاتب
أسامة غريب
الوصف

وصف الكتاب: النوع: أدب اخذ الأستاذ مأمون يروى للأولاد فى حصه التاريخ عن اخبار دوله المماليك الجويه التى حكمت مصر فى العصر الحديث تمييزا لها عن دوله الممالك البحريه التى عرفت سلاطين عظام خاضوا اعظم المعارك مثل السلطان "وحشمر البندقدارى" صاحب الضربه البحريه الذى انتصر على السلطان "البيكيكى" ...

اشحن الى القاهرة (تعديل مدينة)
احصل عليها الأحد ٢٧ أغسطس
قطعة واحدة متوفرة فقط!

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
mahmouds (88% تقييم ايجابي)

معلومات السلعة

  •  

    المواصفات

    بديل EANs
    2724259395141
    الفئات
    الخيال والادب
    لغة النص
    العربية
    الرقم المميز للسلعة
    2724259395141
    المؤلفين
    الكاتب
    أسامة غريب
    بديل EANs
    2724259395141
    الفئات
    الخيال والادب
    لغة النص
    العربية
    الرقم المميز للسلعة
    2724259395141
    المؤلفين
    الكاتب
    أسامة غريب
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف

    وصف الكتاب:

    النوع: أدب
    اخذ الأستاذ مأمون يروى للأولاد فى حصه التاريخ عن اخبار دوله المماليك الجويه التى حكمت مصر فى العصر الحديث تمييزا لها عن دوله الممالك البحريه التى عرفت سلاطين عظام خاضوا اعظم المعارك مثل السلطان "وحشمر البندقدارى" صاحب الضربه البحريه الذى انتصر على السلطان "البيكيكى" وأغرق

    وصف الكتاب:

    النوع: أدب
    اخذ الأستاذ مأمون يروى للأولاد فى حصه التاريخ عن اخبار دوله المماليك الجويه التى حكمت مصر فى العصر الحديث تمييزا لها عن دوله الممالك البحريه التى عرفت سلاطين عظام خاضوا اعظم المعارك مثل السلطان "وحشمر البندقدارى" صاحب الضربه البحريه الذى انتصر على السلطان "البيكيكى" وأغرق اسطوله فى موقعه "متشخرمين".

 

تقييمات المستخدمين

قيِّم هذا المنتج:

شكراً على التقييم ! اكتب تقييماً مفصلاً



لا يوجد تقييمات لهذا المنتج بعد.

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".