Let us wish you a happy birthday!
Date of Birth
Please fill in a complete birthday Enter a valid birthday
×
This item is currently out of stock
أحلام محطمة (رواية من الأدب التركي) بقلم بيولنت سينوكاك
Be the first to rate this product 
×
Check Products in stock Products in stock

Sponsored products for you

PRODUCT INFORMATION

  •  

    Specifications

    Category Type
    Arts
    ISBN
    9789773193133
    Item EAN
    2724343552382
    People
    Author
    بيولنت سينوكاك
    People
    Publisher
    العربي للنشر والتوزيع
    Category Type
    Arts
    ISBN
    9789773193133
    Item EAN
    2724343552382
    People
    Author
    بيولنت سينوكاك
    People
    Publisher
    العربي للنشر والتوزيع
    Technical Information
    Binding
    Paperback
    Languages and countries
    Book Language
    Arabic
    Read more
  •  

    Description:

    • على بعد شارعين، تردد صدى أجراس كنيسة سانت كاترينا في غرفة "سليمان"، فأفاق من كابوسه وهو يصرخ:
    •  - لم أحرق الكنيسة، أقسم أني لم أفعل ذلك. 
    • كان يرتعد من الرعب وثياب نومه تقطر عرقًا.
    • وقف "عبد الله"، الأخ الأكبر، أمام سريره ناظرًا إلى "سليمان".
    • - ما الأمر يا "سليمان"؟ تبدو كمن رأى كابوسًا. (...)
    • -
    • على بعد شارعين، تردد صدى أجراس كنيسة سانت كاترينا في غرفة "سليمان"، فأفاق من كابوسه وهو يصرخ:
    •  - لم أحرق الكنيسة، أقسم أني لم أفعل ذلك. 
    • كان يرتعد من الرعب وثياب نومه تقطر عرقًا.
    • وقف "عبد الله"، الأخ الأكبر، أمام سريره ناظرًا إلى "سليمان".
    • - ما الأمر يا "سليمان"؟ تبدو كمن رأى كابوسًا. (...)
    • - لا أعرف يا أخي. حلمت بمسجد. كان هناك جند داخل المسجد، ثم نشب عراك، قبل البدء في مطاردتي. اصطحبوني إلى مكان يشبه السجن، ثم إلى سفينة.. نعم، كنت في سفينة. حلمت بالموج. لم أكن أعرف وجهة السفينة، وبعدها حجب الغيم الرمادي الداكن السماء. كانت ليلة طويلة ومظلمة، ثم جاء الصبح. رست السفينة في مكان ما. اتضح أنه جزيرة. كانت هناك قرية بها مسجد وكنيسة، ثم أخذ كاهن يرتدي لباسًا أسود يصيح في وجهي: "لقد أحرقت الكنيسة أيها التركي اللقيط". حاولت معهم كثيرًا، لكني فشلت في إقناعهم. سحبوني من ذراعي. رأيت مشنقة، واستيقظت وهم يحكمون الحبل حول رقبتي.
    • - عسى ألا يكون نذير شؤم، دعنا نأمل ذلك.
    • - ما تأويل هذه الرؤيا؟
    • - الله أعلم. دعك من هذا، ولا تشغل بالك. إنه مجرد حلم. هيا انهض. الإفطار جاهز. هيا بنا إلى الطابق الأسفل.
 

Customer Reviews

0
No ratings yet
Be the first to rate this product
Rate this product:

×

Please verify your mobile number to complete your checkout

We will send you an SMS containing a verification code. Please double check your mobile number and click on "Send Verification Code".

+ Edit