Let us wish you a happy birthday!
Date of Birth
Please fill in a complete birthday Enter a valid birthday
×
الأساليب التعبيرية الإسقاطية والعلاج بالفن - التحليل النفسي لرسوم الأطفال والناشئين والمراهقين ل د. محمد أحمد خطاب
85.00 EGP
Delivery time may be longer than normal in your area. Learn more.

الأساليب التعبيرية الإسقاطية والعلاج بالفن - التحليل النفسي لرسوم الأطفال والناشئين والمراهقين ل د. محمد أحمد خطاب

Be the first to rate this product 

85.00 EGP 

  - You Save 0.00 EGP
All prices include VAT  Details
Category Type
Psychology & Philosophy
ISBN
978-977-812-227-5
Author
د. محمد أحمد خطاب
Publisher
مكتب العربي للمعارف
Description:

  • أن الرسوم بمثابة لغة أو خطاب رمزي تظهر الطبقات الأولية في المفحوص. بل يعد الفن طبقًا لأفكار “فرويد” هو المصدر الثاني للمعرفة بالأعماق بعد الأحلام.فالنتاج الفني هو الحياة الأولى التي تعتبر إسقاطات لكل من الميول الشخصية الشعورية واللاشعورية، وهذه الإسقاطات التصويرية لا تفيد فحسب في تعيين ديناميات الشخصية بل وكذلك في العلاج النفسي بمناقشة الإنتاج التصويري للمريض معه، فالرسم مادة للتحليل مثل ...

Ship to Cairo (Change city)
Delivered within Monday, Apr 27 - Wednesday, Apr 29 to Cairo

Condition:
New
Sold by:
almaktabalarabylelmaaref (No ratings yet)

PRODUCT INFORMATION

  •  

    Specifications

    Category Type
    Psychology & Philosophy
    ISBN
    978-977-812-227-5
    Item EAN
    2724676092081
    People
    Author
    د. محمد أحمد خطاب
    People
    Publisher
    مكتب العربي للمعارف
    Category Type
    Psychology & Philosophy
    ISBN
    978-977-812-227-5
    Item EAN
    2724676092081
    People
    Author
    د. محمد أحمد خطاب
    People
    Publisher
    مكتب العربي للمعارف
    Technical Information
    Binding
    Paperback
    Languages and countries
    Book Language
    Arabic
    Read more
  •  

    Description:

    • أن الرسوم بمثابة لغة أو خطاب رمزي تظهر الطبقات الأولية في المفحوص. بل يعد الفن طبقًا لأفكار “فرويد” هو المصدر الثاني للمعرفة بالأعماق بعد الأحلام.فالنتاج الفني هو الحياة الأولى التي تعتبر إسقاطات لكل من الميول الشخصية الشعورية واللاشعورية، وهذه الإسقاطات التصويرية لا تفيد فحسب في تعيين ديناميات
    • أن الرسوم بمثابة لغة أو خطاب رمزي تظهر الطبقات الأولية في المفحوص. بل يعد الفن طبقًا لأفكار “فرويد” هو المصدر الثاني للمعرفة بالأعماق بعد الأحلام.فالنتاج الفني هو الحياة الأولى التي تعتبر إسقاطات لكل من الميول الشخصية الشعورية واللاشعورية، وهذه الإسقاطات التصويرية لا تفيد فحسب في تعيين ديناميات الشخصية بل وكذلك في العلاج النفسي بمناقشة الإنتاج التصويري للمريض معه، فالرسم مادة للتحليل مثل الأحلام والمعطيات السلوكية الأخرى وأن كثيرًا من المشاكل اللاشعورية للمريض من خلال التموضع والتشكل تستجلب إلى الشعور بسهولة أكثر من تحليل الأحلام.كما أنه إحدى القنوات التي يستطيع من خلالها أن يعبر عن مخاوفه، آماله، تخييلاته، والرسم باعتباره تعبيرًا تلقائيًا عن الذات يعد السبيل الذي ينقل الطفل من خلاله اهتماماته، وأسباب متاعبه ومشاكله، كما يشكل الطريق الذي يستطيع في ثناياه أن يتخفف من المشاعر والدفعات المحظورة.وانطلاقًا من وجهة النظر القائلة بأن الرسم عمل إبداعي، فإن رسوم الأطفال تعد ذات معاني ودلالات هامة كما تصبح وسيلة للتواصل.
 

Customer Reviews

0
No ratings yet
Be the first to rate this product
Rate this product:

Sponsored products for you

×

Please verify your mobile number to complete your checkout

We will send you an SMS containing a verification code. Please double check your mobile number and click on "Send Verification Code".

+ Edit