Let us wish you a happy birthday!
Date of Birth
Please fill in a complete birthday Enter a valid birthday
×
جر ناعم
60.00 EGP

60.00 EGP 

  - You Save 0.00 EGP
All prices include VAT  Details
Category Type
Literature
ISBN
9773990990
Book Language
Arabic
Publisher
اطلس للنشر و الانتاج الإعلامي
Description:

  • توقعت أن تكون المكالمة عابرة مليئة بالأسئلة الساذجة والمشاعر المرتبكة، فى الواقع كانت المكالمة تسير على هذا النحو فى العشرين دقيقة الأولى، لكننى قلت لنفسى فلتكن حقيقيا، أنت تتحدث لشخص تحبه ربما لن تلتقى به فى حياتك مرة أخرى سوى مصادفة، فما الذى يمنع أن تنعش قلبك وأن تدخل عبر أسلاك الهاتف إلى غرفة عناية مركزة بحجم قلبها الرقيق.
  • باغتها بإعلان إفتقادى لها فصمتت بما يعنى أنها تفتقدنى لدرجة ...

Ship to Cairo (Change city)
Delivered within Monday, Apr 22 - Wednesday, Apr 24 to Cairo
Only 4 left in stock!

Condition:
New
Sold by:
Daralkotob (100% Positive Rating)

PRODUCT INFORMATION

  •  

    Specifications

    Category Type
    Literature
    ISBN
    9773990990
    Book Language
    Arabic
    Publisher
    اطلس للنشر و الانتاج الإعلامي
    Category Type
    Literature
    ISBN
    9773990990
    Book Language
    Arabic
    Publisher
    اطلس للنشر و الانتاج الإعلامي
    Item EAN
    2724656161707
    People
    Author
    عمر طاهر
    Technical Information
    Binding
    Paperback
    Read more
  •  

    Description:

    • توقعت أن تكون المكالمة عابرة مليئة بالأسئلة الساذجة والمشاعر المرتبكة، فى الواقع كانت المكالمة تسير على هذا النحو فى العشرين دقيقة الأولى، لكننى قلت لنفسى فلتكن حقيقيا، أنت تتحدث لشخص تحبه ربما لن تلتقى به فى حياتك مرة أخرى سوى مصادفة، فما الذى يمنع أن تنعش قلبك وأن تدخل عبر أسلاك الهاتف إلى غرفة
    • توقعت أن تكون المكالمة عابرة مليئة بالأسئلة الساذجة والمشاعر المرتبكة، فى الواقع كانت المكالمة تسير على هذا النحو فى العشرين دقيقة الأولى، لكننى قلت لنفسى فلتكن حقيقيا، أنت تتحدث لشخص تحبه ربما لن تلتقى به فى حياتك مرة أخرى سوى مصادفة، فما الذى يمنع أن تنعش قلبك وأن تدخل عبر أسلاك الهاتف إلى غرفة عناية مركزة بحجم قلبها الرقيق.
    • باغتها بإعلان إفتقادى لها فصمتت بما يعنى أنها تفتقدنى لدرجة البانتوميم، سألتها عن حياتها الجديدة وعن مرضها الأخير، كانت كعادتها تغلف إجاباتها بسخرية لاذعة، أضحكتنى لدرجة أننى قمت لأعد لنفسى كوبا من الشاى وهى معى على الهاتف، أشعلت سيجارة وأطفئت الأنوار وتوحدت معها، أيقظ صوتها فى قلبى مسارات جديدة للدماء فشعرت بحياة ما تدب فى أركان جسدى.
    • حكيت لها عن وحدتى، فعرضت على أن تجرى لى جلسة علاج نفسى عبر الهاتف، سألتنى وحكيت، فسرت لى ما لا أفهمه ببراعة وأكدت لى أننى زى الفل وأنى الوحيد فى العالم الذى يعيش متونسا بوحدته لكنه لا يعترف بذلك، قلت لها أن الله خلق الحياة لكى تتم قسمتها على أثنين، رجل وامرأة هكذا تسير الأمور، لا معنى للفرحة ما لم تقتسمها مع أحد فتصبح أكبر على عكس قانون القسمة، والحزن يصبح قاتلا ما لم يتعاطف معك أحد.
    • كدت أطلب مقابلتها لكن صوت ما ناداها بلقبها الجديد فألتزمت بحدودى، حاولنا إنهاء المكالمة بلباقة ورقة دون جدوى، فاضطررت لأن أنهيها بقوة بحجة أننى مضطر للإستيقاظ مبكرا.
    • طلبت منى أن أسمح لها بأن تهاتفنى من حين لآخر لتطمئن على، وافقت وأنا أعرف أننى ربما لا أرد عليها فى المرة القادمة.
 

Customer Reviews

0
No ratings yet
Be the first to rate this product
Rate this product:

Sponsored products for you

×

Please verify your mobile number to complete your checkout

We will send you an SMS containing a verification code. Please double check your mobile number and click on "Send Verification Code".

+ Edit