Let us wish you a happy birthday!
Date of Birth
Please fill in a complete birthday Enter a valid birthday
×
جيمنازيوم (الطبعة الثالثة) لمي خالد
60.00 EGP

جيمنازيوم (الطبعة الثالثة) لمي خالد

Be the first to rate this product 

60.00 EGP 

  - You Save -60.00 EGP
All prices include VAT  Details
Eligible for FREE Shipping on orders over 250.00 EGP Details
Category Type
Novels & Stories
ISBN
9789773192709
Book Language
Arabic
Publisher
العربي للنشر والتوزيع
Description:

الكاتبة الناشئة/ أنا، كانت قد تلقت تعليمات صارمة في رسالة إلكترونية، قبل قدومها إلى المكان، بأن تلتزم الهدوء منذ أن تستيقظ وحتى موعد العشاء في السابعة مساء. حينئذٍ فقط يمكنها أن تتسامر مع رفاقها في السكن الملكي، حيث سيلتقون في غرفة المعيشة ويلتقطون المكسرات ورقائق الشيبسي مع زجاجة من النبيذ الأبيض. ويمكنها أيضًا أن تُنَاقش مسائل ثقافية أو ترفيهية، حين ينتقلون إلى غرفة الطعام الزجاجية المطلة ...

Ship to Cairo (Change city)
Delivered within Saturday, Dec 15 - Monday, Dec 17 to Cairo

Condition:
New
Sold by:
دارالعربى.للنشروالتوزيع (100% Positive Rating)

PRODUCT INFORMATION

  •  

    Specifications

    Category Type
    Novels & Stories
    ISBN
    9789773192709
    Book Language
    Arabic
    Publisher
    العربي للنشر والتوزيع
    Category Type
    Novels & Stories
    ISBN
    9789773192709
    Book Language
    Arabic
    Publisher
    العربي للنشر والتوزيع
    Item EAN
    2724449951256
    People
    Author
    مي خالد
    Technical Information
    Binding
    Paperback
    Read more
  •  

    Description:

    الكاتبة الناشئة/ أنا، كانت قد تلقت تعليمات صارمة في رسالة إلكترونية، قبل قدومها إلى المكان، بأن تلتزم الهدوء منذ أن تستيقظ وحتى موعد العشاء في السابعة مساء. حينئذٍ فقط يمكنها أن تتسامر مع رفاقها في السكن الملكي، حيث سيلتقون في غرفة المعيشة ويلتقطون المكسرات ورقائق الشيبسي مع زجاجة من النبيذ الأبيض.

    الكاتبة الناشئة/ أنا، كانت قد تلقت تعليمات صارمة في رسالة إلكترونية، قبل قدومها إلى المكان، بأن تلتزم الهدوء منذ أن تستيقظ وحتى موعد العشاء في السابعة مساء. حينئذٍ فقط يمكنها أن تتسامر مع رفاقها في السكن الملكي، حيث سيلتقون في غرفة المعيشة ويلتقطون المكسرات ورقائق الشيبسي مع زجاجة من النبيذ الأبيض. ويمكنها أيضًا أن تُنَاقش مسائل ثقافية أو ترفيهية، حين ينتقلون إلى غرفة الطعام الزجاجية المطلة على الحديقة، وهم يتناولون عشاءً رسميًا حول زجاجة من النبيذ الأحمر. لم تكن الحيرة فقط في كيف ستشرح لهم بطريقة تتقبلها عقولهم، أنها لن تُشاركهم طقس الشراب الاحتفالي؛ بل في كيف لا ترسخ لديهم الصورة الذهنية عن دول العالم الثالث، حين تُخبرهم أنها لا تُجيد تشغيل غسَّالة الأطباق، التي من المفترض أن يتناوبوا على تشغيلها، وتتساءل إن كانوا سوف يصدقونها حين تُقسم لهم أن لديها واحدة مثلها في بيتها، لكنها تُفَضِّل أن تَحُك أطباقها بالليفة الإسفنجية ورغوة الصابون السائل الغنية. الكاتبة المبتدئة "بداية مهران" (41 عامًا)، والتي تُعَلِّق خرزة زرقاء في صدرها اتقاءً للعيون الحاسدة، قررت أن تبدأ من حيث انتهت الكاتبة الكبيرة "بداية الألفي"، جارتها في العمارة. فقد بدأت الكاتبة الكبيرة طقوس الكتابة من تحت منضدة السفرة، ثم انتقلت إلى زاوية مخفية في آخر ركن بمنزلها، ثم خصصت لنفسها غرفة للكتابة بعد أن قرأت رواية فرجينيا وولف "غرفة تخص المرء وحده". وأخيرًا أطلقت جناحيها للتحليق فوق بيوت للثقافة، وقصور ترعى هواة ومحترفي الفنون. ثم اتخذت قرارًا مصيريًا بالتوقف عن الكتابة، والتقاعد في غرفة ببنسيون يطل على البحر المتوسط في محطة الرمل بالإسكندرية.

 

Customer Reviews

0
No ratings yet
Be the first to rate this product
Rate this product:

Sponsored products for you

×

Please verify your mobile number to complete your checkout

We will send you an SMS containing a verification code. Please double check your mobile number and click on "Send Verification Code".

+ Edit