Let us wish you a happy birthday!
Date of Birth
Please fill in a complete birthday Enter a valid birthday
×
مانيكير لأحمد القاضي
29.00 EGP

مانيكير لأحمد القاضي

Be the first to rate this product 

29.00 EGP 

  - You Save -29.00 EGP
All prices include VAT  Details
Category Type
Novels & Stories
ISBN
9312557541231
Book Language
Arabic
Publisher
 دار دوَّن للنشر والتوزيع
Description:

برغم مركزه المرموق، إلا أنه يُعَد رجلًا عاديًا جدًّا كان يحيا حياةً روتينيةً للغاية، لكنه يُصيبه ذات يومٍ طيفٌ ساحر مِن العشقِ، ذلك العشق الذي يُغيِّر حياة الأشخاص فيجعلنا أكثر هدوءًا وربما أكثر جنونًا، ونُصبح كل الأشياء ونقيضها في ذات الوقت! تتغيَّر حياته تمامًا فيُصبح قاتلًا مُحترفًا، ربما بدافع الحفاظ على تلك المحبوبة في حياته، أو ربما لأنه لم يتوقع أن يغرق في جنون ذلك العشق وسحره، فأصبح ...

Ship to Cairo (Change city)
Delivered within Sunday, Jul 29 - Monday, Jul 30 to Cairo
Only 1 left in stock!

Condition:
New
Sold by:
Thebazaar2 (88% Positive Rating)

PRODUCT INFORMATION

  •  

    Specifications

    Category Type
    Novels & Stories
    ISBN
    9312557541231
    Book Language
    Arabic
    Publisher
     دار دوَّن للنشر والتوزيع
    Category Type
    Novels & Stories
    ISBN
    9312557541231
    Book Language
    Arabic
    Publisher
     دار دوَّن للنشر والتوزيع
    Item EAN
    2724449406749
    People
    Author
    أحمد القاضي
    Technical Information
    Binding
    Paperback
    Read more
  •  

    Description:

    برغم مركزه المرموق، إلا أنه يُعَد رجلًا عاديًا جدًّا كان يحيا حياةً روتينيةً للغاية، لكنه يُصيبه ذات يومٍ طيفٌ ساحر مِن العشقِ، ذلك العشق الذي يُغيِّر حياة الأشخاص فيجعلنا أكثر هدوءًا وربما أكثر جنونًا، ونُصبح كل الأشياء ونقيضها في ذات الوقت! تتغيَّر حياته تمامًا فيُصبح قاتلًا مُحترفًا، ربما بدافع

    برغم مركزه المرموق، إلا أنه يُعَد رجلًا عاديًا جدًّا كان يحيا حياةً روتينيةً للغاية، لكنه يُصيبه ذات يومٍ طيفٌ ساحر مِن العشقِ، ذلك العشق الذي يُغيِّر حياة الأشخاص فيجعلنا أكثر هدوءًا وربما أكثر جنونًا، ونُصبح كل الأشياء ونقيضها في ذات الوقت! تتغيَّر حياته تمامًا فيُصبح قاتلًا مُحترفًا، ربما بدافع الحفاظ على تلك المحبوبة في حياته، أو ربما لأنه لم يتوقع أن يغرق في جنون ذلك العشق وسحره، فأصبح لا يُدرك ما يفعله! ما الذي يُغيّره فينا الحُبُّ؟ وما الذي ينتج عنه الجنون بتفاصيل مَن نحبه؟ وقبل كل ذلك.. هل يُغيِّرنا العشق لدرجةٍ تجعل وجوده في حياتنا لعنة لا يُمكن الشفاء مِنها؟ وأخيرًا ما الذي يربط العشق بالدماء؟

 

Customer Reviews

0
No ratings yet
Be the first to rate this product
Rate this product:

Sponsored products for you

×

Please verify your mobile number to complete your checkout

We will send you an SMS containing a verification code. Please double check your mobile number and click on "Send Verification Code".

+ Edit