Let us wish you a happy birthday!
Date of Birth
Please fill in a complete birthday Enter a valid birthday
×
ونحن نقيم صرح الروح
35.00 EGP

ونحن نقيم صرح الروح

Be the first to rate this product 

35.00 EGP 

  - You Save -35.00 EGP
All prices include VAT  Details
Category Type
Religious & Spirituality
Publisher
دار النيل للنشر
Author
م. فتح الله كولن
Description:

  • يعاني المسلمون تفككاً روحياً رهيباً، وهذا التفكك هو سبب ‏مشاكلهم الإيمانية وأزماتهم الحضارية‏ وهذا الكتاب القيم يشخص عِلَّةَ هذا التفكك، ويبين أسبابه ‏وتداعياته فعلَّةُ العلل في ذلك هو انهيار صرح الروح وسقوط مناراته ‏العالية الذي أحدث دوياً سمعه العالم كله، وأحدث اضطراباً هائلاً في ‏شخصية المسلم وفي أُسس إيمانه ‏إنَّ هَذَا الكتاب النفيس الذي لم نقرأ مثيلاً لـه يرسم خارطة دقيقة ‏وتفصيلية ...

Ship to Cairo (Change city)
Delivered within Sunday, Jul 22 - Tuesday, Jul 24 to Cairo
Only 4 left in stock!

Condition:
New
Sold by:
Dar.AlNile (100% Positive Rating)

PRODUCT INFORMATION

  •  

    Specifications

    Category Type
    Religious & Spirituality
    Publisher
    دار النيل للنشر
    Item EAN
    2724310678176
    People
    Author
    م. فتح الله كولن
  •  

    Description:

    • يعاني المسلمون تفككاً روحياً رهيباً، وهذا التفكك هو سبب ‏مشاكلهم الإيمانية وأزماتهم الحضارية‏ وهذا الكتاب القيم يشخص عِلَّةَ هذا التفكك، ويبين أسبابه ‏وتداعياته فعلَّةُ العلل في ذلك هو انهيار صرح الروح وسقوط مناراته ‏العالية الذي أحدث دوياً سمعه العالم كله، وأحدث اضطراباً هائلاً في ‏شخصية المسلم
    • يعاني المسلمون تفككاً روحياً رهيباً، وهذا التفكك هو سبب ‏مشاكلهم الإيمانية وأزماتهم الحضارية‏ وهذا الكتاب القيم يشخص عِلَّةَ هذا التفكك، ويبين أسبابه ‏وتداعياته فعلَّةُ العلل في ذلك هو انهيار صرح الروح وسقوط مناراته ‏العالية الذي أحدث دوياً سمعه العالم كله، وأحدث اضطراباً هائلاً في ‏شخصية المسلم وفي أُسس إيمانه ‏إنَّ هَذَا الكتاب النفيس الذي لم نقرأ مثيلاً لـه يرسم خارطة دقيقة ‏وتفصيلية للكيفية التي يمكن بها إقامة هذا الصرح العتيد من وهدته إنه يجوب القلب البشري ويأتي بلبنات البناء من مقالعه، ويجوس ‏خلال الروح ويعود بفلذاتها لتكون الحجر الأساس فيه، ولكي يعلو ‏شامخاً بحيث يراه العالم كله من أي جهة نظر إليه، ويجد في ظله الأمن ‏والأمان وخير من يقوم بهذه المهمة الإيمانية الحضارية هو جيل الطهر ‏والإيمان الذي لم تتلوث روحه، ولم يتنجَّسْ قلبه‏
    • والكتاب طافح بالأمل في مستقبل قيام هذا الصرح، وهو حين ‏يقوم فسيكون أعجوبة من أعاجيب هذا العصر، يعلو على كل صرح ‏ويسمق فوق كل حضارات القلب والروح في الماضي والحاضر
    • يعاني المسلمون تفككاً روحياً رهيباً، وهذا التفكك هو سبب ‏مشاكلهم الإيمانية وأزماتهم الحضارية‏ وهذا الكتاب القيم يشخص عِلَّةَ هذا التفكك، ويبين أسبابه ‏وتداعياته فعلَّةُ العلل في ذلك هو انهيار صرح الروح وسقوط مناراته ‏العالية الذي أحدث دوياً سمعه العالم كله، وأحدث اضطراباً هائلاً في ‏شخصية المسلم وفي أُسس إيمانه ‏إنَّ هَذَا الكتاب النفيس الذي لم نقرأ مثيلاً لـه يرسم خارطة دقيقة ‏وتفصيلية للكيفية التي يمكن بها إقامة هذا الصرح العتيد من وهدته إنه يجوب القلب البشري ويأتي بلبنات البناء من مقالعه، ويجوس ‏خلال الروح ويعود بفلذاتها لتكون الحجر الأساس فيه، ولكي يعلو ‏شامخاً بحيث يراه العالم كله من أي جهة نظر إليه، ويجد في ظله الأمن ‏والأمان وخير من يقوم بهذه المهمة الإيمانية الحضارية هو جيل الطهر ‏والإيمان الذي لم تتلوث روحه، ولم يتنجَّسْ قلبه‏
    • والكتاب طافح بالأمل في مستقبل قيام هذا الصرح، وهو حين ‏يقوم فسيكون أعجوبة من أعاجيب هذا العصر، يعلو على كل صرح ‏ويسمق فوق كل حضارات القلب والروح في الماضي والحاضر
    • يعاني المسلمون تفككاً روحياً رهيباً، وهذا التفكك هو سبب ‏مشاكلهم الإيمانية وأزماتهم الحضارية‏ وهذا الكتاب القيم يشخص عِلَّةَ هذا التفكك، ويبين أسبابه ‏وتداعياته فعلَّةُ العلل في ذلك هو انهيار صرح الروح وسقوط مناراته ‏العالية الذي أحدث دوياً سمعه العالم كله، وأحدث اضطراباً هائلاً في ‏شخصية المسلم وفي أُسس إيمانه ‏إنَّ هَذَا الكتاب النفيس الذي لم نقرأ مثيلاً لـه يرسم خارطة دقيقة ‏وتفصيلية للكيفية التي يمكن بها إقامة هذا الصرح العتيد من وهدته إنه يجوب القلب البشري ويأتي بلبنات البناء من مقالعه، ويجوس ‏خلال الروح ويعود بفلذاتها لتكون الحجر الأساس فيه، ولكي يعلو ‏شامخاً بحيث يراه العالم كله من أي جهة نظر إليه، ويجد في ظله الأمن ‏والأمان وخير من يقوم بهذه المهمة الإيمانية الحضارية هو جيل الطهر ‏والإيمان الذي لم تتلوث روحه، ولم يتنجَّسْ قلبه‏
    • والكتاب طافح بالأمل في مستقبل قيام هذا الصرح، وهو حين ‏يقوم فسيكون أعجوبة من أعاجيب هذا العصر، يعلو على كل صرح ‏ويسمق فوق كل حضارات القلب والروح في الماضي والحاضر
 

Customer Reviews

0
No ratings yet
Be the first to rate this product
Rate this product:

Sponsored products for you

×

Please verify your mobile number to complete your checkout

We will send you an SMS containing a verification code. Please double check your mobile number and click on "Send Verification Code".

+ Edit