Let us wish you a happy birthday!
Date of Birth
Please fill in a complete birthday Enter a valid birthday
×
The Secret
101.00 EGP

The Secret

1 Review

101.00 EGP 

Category Type
Other
ISBN
6281072055660
Author
روندا بايرن, Rhonda Bayern
Publisher
جرير
Description

انك تمسك بين يديك بسر عظيم..... ظلت تتناقلة الاجيال وكان محط الانظار وتم حجبة وفقدانة وسرقته وبيعة بمبالغ طائلة من المال , هذا السر الذى يبلغ من العمر قرونا استوعبه بعض من اغظم الشخصيات فى التاريخ , افلاطون ,جاليليو , بيتهوفن, اديسون , كارنيجى ,اينشتاين - الى جانب الكثير من المخترعين , ورجال ...

Other sellers
(1) more offer starting from 100.00 EGP
Ship to Cairo (Change city)
Delivered by Sunday, Oct 1
Only 1 left in stock!

Condition:
New
Sold by:
mahmouds (87% Positive Rating)
Seller Note:
غلاف صلب 
Other sellers
(1) more offer starting from 100.00 EGP

PRODUCT INFORMATION

  •  

    Specifications

    Category Type
    Other
    ISBN
    6281072055660
    Alternative EANs
    2724259715970
    Item EAN
    2724259715970
    People
    Author
    روندا بايرن, Rhonda Bayern
    Category Type
    Other
    ISBN
    6281072055660
    Alternative EANs
    2724259715970
    Item EAN
    2724259715970
    People
    Author
    روندا بايرن, Rhonda Bayern
    People
    Publisher
    جرير
    Languages and countries
    Book Language
    Arabic
    Read more
  •  

    Description

    انك تمسك بين يديك بسر عظيم.....

    ظلت تتناقلة الاجيال وكان محط الانظار وتم حجبة وفقدانة وسرقته وبيعة بمبالغ طائلة من المال , هذا السر الذى يبلغ من العمر قرونا استوعبه بعض من اغظم الشخصيات فى التاريخ , افلاطون ,جاليليو , بيتهوفن, اديسون , كارنيجى ,اينشتاين - الى جانب الكثير من المخترعين , ورجال الدين

    انك تمسك بين يديك بسر عظيم.....

    ظلت تتناقلة الاجيال وكان محط الانظار وتم حجبة وفقدانة وسرقته وبيعة بمبالغ طائلة من المال , هذا السر الذى يبلغ من العمر قرونا استوعبه بعض من اغظم الشخصيات فى التاريخ , افلاطون ,جاليليو , بيتهوفن, اديسون , كارنيجى ,اينشتاين - الى جانب الكثير من المخترعين , ورجال الدين , والعلماء , والمكرين العظماء والان تم كشف ؛؛ السر؛؛امام العالم كلة

    ؛؛ عندما تتعلم ؛السر ؛


    ستعرف كيف يمكنك تحظى باى شيئ تريد وان تقوم باى شيئ تريد . وستعرف من انت حقا . ستعرف الروعة الحقيقية التى بانتظارك؛ إن هذا السر يمنحك كل ما تبتغي .. فهو يؤمن لك السعادة و الصحة و الثروة ، تستطيع بواسطته ان تمتلك ما تريد مهما كان غالياً و أن تفعل ما تريد أياً كانت صعوبته. و قيل أنه السر العظيم وراء هذه الحياة و قد عرف القدماء هذا السر و احتفظوا به لأنفسهم و لم يسمحوا لأحد بمعرفته أو الاطلاع عليه ، خاصة و أنهم عرفوا أن من يدرك هذا السر فإنه سيحقق المعجزات بواسطته . و لشرح السر بشكل بسيط .. فسنقول : إن كلنا يعمل بطاقة لا نهائية و نرشد أنفسنا بنفس القوانين و الطرق الرتيبة ، و القوانين الطبيعية للكون دقيقة جداً حيث أننا لانجد صعوبة في بناء مركبة فضاء و إرسال الناس إلى القمر و بإمكاننا استخدام أجزاء من الثانية لتحديد الوقت . أينما كنت .. في الهند ، استراليا ، نيوزيلنده ، استوكهولم أو لندن أو حتى نيويورك ، أينما كنت في هذا العالم فإننا نعمل وفقاً لقوة واحدة و قانون واحد .. إنه قانون الجذب .. ! كل مايحدث في حياتك ، حتى و إن كنت تكرهه فإنك تجذبه !! نعم .. إن الذي يجذب كل الصور و الأحداث إلى حياتك هو أنت !! و قانون الجذب هو القانون الذي يكمل الترتيب و النظام الكوني في كل لحظة في حياتك و في كل ما تختبر او تكتشف مهما كان صغيراً بغض النظر عن ماهيتك أو مكانك فإن قانون الجذب يشكل خبرة حياتك بأكملها . حتى البابليون القدماء و حضارتهم العظيمة التي تم توثيقها بواسطة الدارسين ؛ عرفوا أنهم استطاعوا أن يقوموا ببناء واحدة من أهم العجائب السبع في العالم و هي حدائق بابل المعلقة من خلال فهمهم لقانون الجذب و تطبيقاته استطاعوا ان يكونوا أحد أكثر الحضارات ثراءً على مر التاريخ . و أبسط طريقة لفهم قانون الجذب .. هي أن تتخيل نفسك مغناطيساً يجذب حوله الأحداث و الصور ، فمثلاً و في أحيان كثيرة .. تجد نفسك تفكر في فكرة سلبية تكرهها و تكدر صفاءك و كلما فكرت فيها أكثر زادتك غضباً و استياءً و بدت الأمور أسوأ كثيراً مما كنت تعتقد في بداية تفكيرك ..! كل هذا بدأ بفكرة في ذهنك ، و بدأت الفكرة تجذب نحوها الأفكار المماثلة لها لا شعورياً ، و في خلال دقائق من بدء التفكير في الفكرة السلبية ، صار لديك العديد من الأفكار التي لا تحبها و جعلتك ترى الأمر أكثر سوءاً مما تخيلت ، و كلما فكرت أكثر جذبت أفكاراً سلبية مماثلة للفكرة الأولى في درجة السوء على اختلاف مضمونها . و قانون الجذب لا يهتم بكونك ترى شيئاً ما جيداً أو سيئاً و لا يهتم بكونك شخص طيب أو خبيث .. فقانون الجذب يرى الشيء نفسه فقط .. الحدث فقط .. بغض النظر عن كونك ترغب به او لا ترغب به .. مثال : حين تقول لنفسك في فكرة : أنا لا أريد أن أتأخر على موعد عملي .. كأنك تقول : أنا أريد أن اتأخر .. الحدث هنا هو التأخير على العمل و قانون الجذب لا يلتفت لكلمة أريد أو لا أريد .. فيجب عليك تغيير الحدث كأن تقول : أريد أن أصل مبكراً .. و هكذا ... طوال الوقت الذي تفكر فيه فإن قانون الجذب يعمل !! و عليك أن تعلم أن ما تفكر فيه الآن هو ما سيحدد مستقبلك و قانون الجذب ببساطة يعكس لك كل ما تركز عليه في تفكيرك و يعيده إليك لتراه حولك .. و بتغيير أفكارك ، بإمكانك تغيير أي ظرف حولك ، و تستطيع تغيير حياتك كلها بتغيير طريقة تفكيرك في الأشياء . و اذكر دائماً أن الأفكار تتحول إلى حقائق .. !

 

Customer Reviews

5.0
5 out of 5
2 ratings
100% of users recommend this product to a friend.
Rate this product:

Thank you for rating! Write a full review
  • Purchased on Souq.com
    By S-h-e-h-a-b on 01 March 2017

    Good

    Good

    Nothing

Sponsored products for you

×

Please verify your mobile number to complete your checkout

We will send you an SMS containing a verification code. Please double check your mobile number and click on "Send Verification Code".

+ Edit